الرئيسية / توب / مفاجأه.. السينما تقى من الزهايمر!

مفاجأه.. السينما تقى من الزهايمر!

أغلبنا يقضى وقتا ممتعا مع أسرته وأصدقائه عند التوجه إلى السينما لمشاهدة الأفلام الجديدة من باب التسلية فقط، ولكن لم تُصبح السينما وسيلة للترفيه فحسب، بل يمكن استخدامها فى التقليل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر (الخرف).

فوائد مشاهدة السينما على الصحة  

كشفت دراسة علمية حديثة أن التوجه إلى السينما لمشاهدة الأفلام كل أسبوع يسهم فى مكافحة الزهايمر، إذ إنها تقى الإنسان من خطر الإصابة بالخرف، كما أن مناقشة أحداث الفيلم السينمائى مع الأصدقاء يساعد على تحفيز المخ، كما يسهم ذلك فى منع تشكّل الرواسب غير الصحية.

مفاجأه.. السينما تقى من الزهايمر (1)

السينما تقى من الزهايمر

كذلك أكد الباحثون أن مشاهدة الأفلام فى السينما مرة على الأقل أسبوعيا يساعد على الوقاية من مرض الخرف، وقد أظهرت نتائج الدراسة إن رؤية الأفلام الكوميدية الجيدة ومناقشة أحداثها مع الأهل والأصدقاء يسهم فى تحفيز المخ ويجعل المخ نشطا طوال فترة المناقشة.

مفاجأه.. السينما تقى من الزهايمر (3)

وتشير التقديرات إلى أن عدد الأشخاص المتعايشين مع الخرف وصل إلى حوالى 35.6 مليون نسمة بحلول عام 2010، حيث يعيش 58% من هؤلاء المرضى فى البلدان المنخفضة الدخل وكذلك الدول المتوسطة الدخل، كما يتوقع الخبراء أن تزيد تلك النسبة إلى 71% بحلول العام 2050.

فيما يقول الباحثون: “إن التحفيز الفكرى الذى يحدث عند مشاهدة الأفلام ومناقشتها يمنع تكون المواد الضارة فى المخ خاصة تلك المواد التى تسبب الإصابة بالزهايمر”.

200429986-001

موضوعات متعلقة:

طريقك لاستعادة الذاكرة بعد الإصابة بمرض الزهايمر

علاج جديد للزهايمر يثير جدلا واسعا بين العلماء

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *