صيدلية الطبيعة.. لماذا يستخدم الزعفران فى علاج الاكتئاب وتحسين الذاكرة؟

تتعدد أنواع التوابل وتختلف صفاتها وأدوارها، ولكنها تحضر بشكل أساسى فى كثير من المطابخ وعبر عدد كبير من الأكلات ووصفات الطهى، وإلى جانب هذا تستخدم التوابل فى علاج الاكتئاب وتحسين الذاكرة، ولا سيّما الزعفران، المعروف باسم الذهب الأحمر، وفى هذا الموضوع البسيط والموجز يمكنك التعرف على السر العلمى وراء استخدام الزعفران فى علاج الاكتئاب وتحسين الذاكرة.

سر علاج الاكتئاب باستخدام الزعفران

كشفت دراسة علمية حديثة عن أن شرب 20 قطرة من الزعفران السائل، مع قليل من الماء، وذلك لـ 3 مرات يوميًّا، يسهم فى علاج الاكتئاب البسيط والمتوسط، كما يحسن من الحالة المزاجية لدى الأشخاص، وعن هذا يقول البروفيسور فولف روديجز شتينسل، المتخصص فى كيمياء المواد الغذائية – بحسب ما ذكرته إذاعة صوت المانيا على موقعها الرسمى – موضّحًا الأمر: “إن علاج الزعفران للاكتئاب قد يرجع إلى العامل النفسى الذى يؤثّر تأثيرًا بالغًا على النظام العصبى المركزى، إذ إن شعور الإنسان بأن الزعفران من الأعشاب الجيدة والمفيدة للصحة، يؤثر على تحسين الحالة المزاجية والنفسية له”.

لماذا يستخدم الزعفران فى علاج الاكتئاب وتحسين الذاكرة؟ (2)

إلى جانب هذا يحتوى الزعفران على عدد من المركبات والكاروتينات المضادة للأكسدة، والحامية للأعصاب من ضغوط الحياة اليومية، كما أنه يساعد على التقليل من حالات التوتر، ويسهم فى تدفق الدم إلى خلايا الدماغ. 

السر وراء استخدام الزعفران فى تحسين الذاكرة

إضافة إلى كل ما سبق عن مكونات وفوائد الزعفران، يتميز الزعفران باحتوائه على مركبات تسمى كروسيتين، والتى بدورها تسهم فى تقوية القدرات الذهنية وتحسن الذاكرة كما يفعل الكاكاو، لذلك قد يمكن استخدامه فى علاج اضطرابات الدماغ التنكسية، مثل حالات الزهايمر.


لماذا يستخدم الزعفران فى علاج الاكتئاب وتحسين الذاكرة؟ (3)

موضوعات متعلقة

الفوائد الصحية لحليب الشوكولاتة

خلى حياتك عنب.. الزبيب يكافح الميكروبات ويعمل على تثبيت الحمل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *