الرئيسية / سياسة وتاريخ / نيلسون مانديلا أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا بعد سجنه ربع قرن
نيلسون مانديلا

نيلسون مانديلا أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا بعد سجنه ربع قرن

نور  الحرية أصعب ما يقاتل الإنسان لأجل رؤيته وفي سبيل ذلك يتعرض للتعذيب والاعتقال وربما القتل، وذلك ما تعرض له نيلسون مانديلا  من أجل مقاومة العنصرية ومحاربة الظلم الذى تفشى في بلاده، حتى توج علما لمقاومة العنصرية وتولى فى نهاية رحلة كفاحه رئاسة جنوب أفريقيا.

حياة نيلسون مانديلا

ولد نيلسون مانديلا فى ١٨ يوليو عام عام ١٩١٨ فى قبيلة تسمى الطهوسا  ثم درس القانون فى جامعة فورت هير وجامعة ويتواترسراند.

عاش مانديلا بعد ذلك فى جوهانسبورغ وبدأ فى الاشتغال بالسياسة المناهضة للاستعمار، وانضم إلى حزب المؤتمر الوطني الأفريقى، وأصبح عضواً مؤسسا لعصبة الشبيبة التابعة للحزب.

نشاط مانديلا السياسى

وبدأ النشاط السياسى لمانديلا فى الازدياد عام 1952حيث  عمل كمحام، وألقى القبض عليه مراراً، وحوكم مع قيادة حزب المؤتمر فى محاكمة الخيانة 1956-1961 وبرئ فيما بعد.

كان مانديلا يدعو فى البداية إلى الاحتجاج السلمى، وبالتعاون مع الحزب الشيوعى فى جنوب أفريقيا حيث شارك في تأسيس منظمة رمح الأمة المتشددة عام 1961، وتم القبض عليه وأدين بالتخريب والتآمر لقلب نظام الحكم، وحكمت عليه محكمة ريفونيا بالسجن مدى الحياة.

ظل مانديلا فى السجن لمدة 27 عاماً، وبالتزامن مع ذلك انتشرت حملة دولية عملت على الضغط من أجل إطلاق سراحه، الأمر الذى تحقق في عام 1990 وسط حرب أهلية متصاعدة.

صار بعدها مانديلا رئيساً لحزب المؤتمر الوطني الأفريقى وقاد المفاوضات مع الرئيس دى كليرك لإلغاء الفصل العنصرى وإقامة انتخابات متعددة الأعراق في عام 1994، الانتخابات التي قاد فيها حزب المؤتمر إلى الفوز. انتخب رئيساً وشكل حكومة وحدة وطنية، وأسس دستوراً جديداً ولجنة للحقيقة والمصالحة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان فى الماضى، وتوفى ٥ ديسمبر عام ٢٠١٣

موضوعات متعلقة:

شخصيات من التاريخ…الثائر الحر نيلسون مانديلا

مانديلا.. الثائر الحر ومحطم صنم العنصرية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *