الرئيسية / توب / انتحار مدينة بأكملها عام 133 ق.م بسبب الرومان

انتحار مدينة بأكملها عام 133 ق.م بسبب الرومان

فى صيف عام 133 ق . م وبعد حصار دام بين ثمانية إلى ستة عشر شهرا فضل مقاتلو نومانشيا الواقعة فى شبه الجزيرة الأيبيرية الانتحار بدلا من الاستسلام والسقوط قى أيدى أعدائهم الرومان، قبل أن يضرموا النيران فى مدينتهم وبلغ عدد المنتحرين 4 آلاف إنسان، حسبما ذكر كتاب الانتحار الجماعى لمؤلفه صادق عيد.

وتقع نومانشيا على جبل سير ودى لا ميولا الذى يبعد مسافة 7 كم من مدينة سوريا الإسبانية الواقعة فى شمال وسط إسبانيا وعلى نهر ديورو، وقد تأسست فى القرن الساس ق . م، وكانت تتكون من خليط من السكان الأيبريين والمهاجرين السلتيين.

وبدأ اهتمام روما  بشبه الجزيرة الأبيرية فى بداية الحرب مع قرطاجة وكانت الجزيرة مصدرا  رئيسيا لمرتزقة للجيش القرطاجى، إضافة إلى كونها مصدرا للثروات الطبيعية .

وفى صيف 133 ق.م، دام حصار الرومان بين ستة أشهر وثمانية وأسفر عن مقتل وإصابة وانتحار جميع سكان المدينة البالغ عددهم 4 ألاف شخص.

وقد أرّخ حصار المدينة وانتحار أهاليها العديد من المؤرخين الرومان الذين أثار إعجابهم عشق سكان ايبيريا للحرية، ومهارتهم العالية فى القتال ضد الكتائب الرومانية، وكتب الشاعر الإسبانى ميغيل دى سرفانتس مؤلف “دون كيشوت” مسرحية عن هذا الحدث بعنوان “لا نومانشيا” التى تعتبر أحد أشهر أعماله المسرحية، وكتب القاص كارلوس فونتيس قصة قصيرة عن الحدث بعنوان النومامنشيات فى مجموعته القصصية شجرة البرتقال.

موضوعات متعلقة :

وفاة مليون شخص سنويا نتيجة الانتحار – Cairodar

ياسيون ورؤساء فضلوا الانتحار عن الحياة – Cairodar

الانتحار مرض وراثى – Cairodar

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *