الرئيسية / توب /  الحجاج بن يوسف يضرب الكعبة بالمنجنيق 692م

 الحجاج بن يوسف يضرب الكعبة بالمنجنيق 692م

لم يبق أمام عبد الملك بن مروان من أعداء داخل دولته إلا عبد الله بن الزبير الذى أخذ مؤيدوه ينفضون من حلوه تدريجيا، حتى أنه لم يعد يسيطر إلا على مكة والمدينة المنورة فقط، فارسل عبد الملك بن مروان قائده الحجاج بن يوسف الثقفى إلى المدينة المنورة فدخلها دون قتال.

ثم توجه الحجاج بن يوسف الثقفى جنوبا لمحاصرة مكة ونصب عليها منجنيقا ضخما، وأخذ يقذف الكعبة بالحجارة حتى تصدعت جدرانها، ولقد استمر حصار مكة المكرمة حتى ضج أصحاب عبدالله بن الزبير  من شدة الجوع، فانفضوا من حوله وتركوه يقاتل فى مسجد الكعبة حتى يئس من النصر فودع أمه السيدة أسماء بنت أبى بكر ، وأخذ يقاتل الأمويين حتى لقى مصرعه داخل المسجد الحرام، فقطع الحجاج رأسه وأرسله إلى عبد الملك بن مروان فى دمشق، وبمقتل عبد الله بن الزبير انتهت أكبر فتنة شهدتها الدولة الأموية منذ قيامها.

سرقة الحجر الأسود

يشار إلى أن  القرامطة وهم ينتسبوب إلى فرقة الإسماعيلية هاجموا المسجد الحرام يوم التروية وقتلوا المئات من الحجاج فى وسط المسجد حول الكعبة، وكسروا الحجر الأسود واقتلعوه من موضعه وذهبوا به إلى بلادهم ، فمكث غائبا عن موضعه من البيت اثنين وعشرين عاما.

موضوعات متعلقة

حرق الكعبة وقتل الحجاج وسرقة الحجر الأسود أبشع حوادث بيت …

مصر تصنع كسوة الكعبة حتى عام 1962م – Cairodar

كم مرة تم بناء الكعبة؟ – Cairodar

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *