الرئيسية / توب / السُل والإيدز .. الأمراض الأشد فتكاً فى تاريخ البشر (3)
السُل والإيدز .. الأمراض الأشد فتكاً فى تاريخ البشر (3)

السُل والإيدز .. الأمراض الأشد فتكاً فى تاريخ البشر (3)

تتعدد الأوبئة التى قتلت ملايين البشر، ومنها الجدرى، الحصبة، الملاريا، والسكتة، إلى جانب السُل والإيدز وغيرهم الكثير، ومن هنا نقدم لكم الحلقة الثالثة من سلسلة الأمراض الأشد فتكاً فى تاريخ البشر.

الأمراض الأشد فتكاً فى تاريخ البشر

* السُل:

تنتقل الجراثيم عبر الهواء نتيجة للسعال أو العطس مما يسبب انتقال المرض بالعدوى، ويعد ربوت كوخ الحائز على جائزة نوبل هو مكتشف مرض السُل، الذى يعتبر واحد من هذه الأمراض المنتشرة، وعلى الرغم من استقراره فى الرئتين إلا أنه يتسبب فى إصابة أجزاء متفرقة من الجسد.

ويعتبر السعال المزمن المصحوب بوجود بلغم يشوبه دماء من أهم الأعراض الأولية لهذا المرض، إلى جانب ارتفاع ملحوظ فى درجة حرارة الجسم وكثرة التعرق.

 مرض السُل
مرض السُل

تدخل واحدة من ضمن 10 حالات فى مرحلة الحالة النشطة للمرض، والتى تصل نسبة النجاة منها إلى 50% فقط، وفى هذا الصدد أشارت تقارير صادرة عن منظمة الصحة العالمية إلى أن هناك مليون ونصف إنسان يموتون سنوياً نتيجة لإصابتهم بالسُل.

كما تؤكد الإحصائيات أن ثلث سكان العالم مرضى السُل سواء فى حالته العادية أو النشطة، وأفادت أن تلك النسبة تزداد بمعدل 1% سنوياً خاصة فى القارة الإفريقية، لذا تم توفير لقاح لحماية الأطفال من الإصابة بالمرض، إلا أنه غير متوفر لدى جميع الدول خاصة النامية.

* الإيدز:

يتسبب فيروس HIV فى الإصابة بهذا المرض الذى يمر المريض فيه بثلاث مراحل مختلفة، ويعتمد هذا الفيروس على تدمير الجهاز المناعى للمريض، مما يجعله عرضة للإصابة بالأورام والأوبئة المختلفة، والتى تؤدى إلى إنهاء حياة المريض فى النهاية.

كما توجد العديد من الأخطاء الشائعة عن مرض الإيدز منها قدرة حبوب منع الحمل على الوقاية وإمكانية الشفاء منه، إلا أن العلم يقف عاجزاً حتى الآن أمام هذا المرض، لدرجة أنهم لم يتمكنوا حتى من إيجاد لقاح وقائى منه لذا ينصح دائماً باتخاذ التدابير الوقائية لتجنب الإصابة بالإيدز.

مرض الإيدز
مرض الإيدز

لا تظهر على المريض فى بداية الإصابة بالمرض أية أعراض، إلا أن المريض بعد ذلك يشعر بأعراض الأنفلونزا العادية التى لا تلبث أن تختفى لتعود أشد قسوة من الأول، وتشمل ( السعال، العطس، التعرق الزائد، احمرار العينين)، والتى تقوده إلى المرحلة الأخيرة من المرض حيث تبدأ الفطريات فى النمو داخل الفم لتغطيه تماماً، وتلتهب القرنية التى تتسبب فى فقدان البصر، بالإضافة إلى الإصابة بسرطان ” ساركوما كابوسى ” الذى يؤدى إلى تآكل الجلد.

ويذكر أن مرض الإيدز أودى بحياة 36 مليون شخص تقريباً منذ اكتشافه، وكذلك يموت حوالى مليون ونصف شخص حامل للفيروس سنوياً.

موضوعات متعلقة:

الجدرى والسكتة الدماغية.. الأمراض الأشد فتكا فى تاريخ البشر (1)

مرض غامض يصيب البشر بالنوم لعدة أيام متصلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *