الرئيسية / توب / جنايات القاهرة تحيل قيادات الجماعة الإرهابية إلى المفتى فى قضيتى السجون والتخابر مع حماس

جنايات القاهرة تحيل قيادات الجماعة الإرهابية إلى المفتى فى قضيتى السجون والتخابر مع حماس

انعقدت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامى، وعضوية المستشارين ياسر الأحمداوى وناصر صادق وأحمد جاد وأحمد رضا، ومقرها أكاديمية الشرطة، قبل قليل، للنطق بالحكم فى قضيتى التخابر واقتحام السجون، المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسى العياط وعدد من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، وقد أودع المتهمون قفص الاتهام استعدادًا للنطق بالحكم، وظهر جميع المتهمين فى القضيتين فى ملابس السجن الزرقاء، بينما ظهر المرشد العام للجماعة الإرهابية، الدكتور محمد بديع بالملابس الحمراء نظرًا للحكم عليه بالإعدام فى قضية سابقة.

عقب استعراض بعض تفاصيل القضية وحالة بعض المتهمين، قررت هيئة المحكمة إحالة أوراق قضية التخابر مع حماس إلى فضيلة المفتى، لأخذ الرأى الشرعى فيما ورد من اتهامات بحق 16 متهما، بينهم: خيرت الشاطر ونجله، ومحمد البلتاجى، ومحمود عزت، وصلاح عبد المقصود، وأحمد رجب سليمان، مع تحديد جلسة الثانى من يونيو المقبل للحكم عليهم، وعلى باقى المتهمين ممن لم تُحَل أوراقهم، وعلى رأسهم الرئيس المعزول محمد مرسى.

ضمن أوراق وتفاصيل القضيتين أسندت النيابة العامة للمتهمين حزمة من التهم، منها التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد بهدف ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار تخص الأمن القومى الدفاع عن البلاد لجهات خارجية، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكرى سعيًا إلى تحقيق أغراض التنظيم الدولى للإخوان، وارتكاب أفعال من شأنها أن تؤدى للمساس بأمن البلاد واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها، وعلى خلفية هذه الاتهامات أصدرت هيئة المحكمة حكمها بحق المتهمين، بإحالة أوراق محمد مرسى ومحمد البلتاجى وآخرين إلى فضيلة المفتى لاستطلاع الرأى بشأنهم.

المتهم محمد مرسى عيسى العياط

 

 

قضية الهروب من سجن وادى النطرون

أما عن القضية الأولى التى يحاكم بشأنها المتهمون، هى قضية الهروب من سجن وادى النطرون، والتى بدأت وقائعها فى أثناء وجود الجماعة الإرهابية فى الحكم، وفجرها المستشار خالد محجوب رئيس محكمة مستأنف الإسماعيلية، والذى أحدث ضجة كبيرة فى الأوساط السياسية والقانونية بنظر القضية والحكم فيها رغم سيطرة الجماعة الإرهابية على مقاليد السلطة وتغولها على مؤسسات الدولة، كما أصدر أمرًا باستدعاء الرئيس المعزول لسماع أقواله بشأن القضية وهو فى الحكم.

املتهم محمد سعد الكتاتنى

عقب ثورة 30 يونيو استكمل المستشار حسن سمير قاضى التحقيق فى قضية الهروب من سجن وادى النطرون، وقائع القضية، وأمر بإحالة المعزول محمد مرسى و130 آخرين من أعضاء تنظيم الإخوان الإرهابى والمتضامنين معه وأعضاء حركة حماس – الفرع الفلسطينى للجماعة الإرهابية – لارتكابهم جرائم خطف واحتجاز لضباط وأفراد شرطة، وجاء نص أمر الإحالة فى هذه القضية، متضمنَا أنه خلال الفترة من العام 2010 وحتى أوائل شهر فبراير 2011، ارتكب المتهمون من الأول حتى السادس والسبعين، وآخرون مجهولون من حركة حماس وحزب الله اللبنانى، يزيد عددهم على 800 شخص، إلى جانب بعض الجهاديين التكفيريين من بدو سيناء فى محافظات شمال سيناء والقاهرة والقليوبية والمنوفية، أفعالاً تؤدى إلى المساس باستقلال البلاد وسلامة أراضيها، وبشكل عمدى ومخطط له، تزامنا مع اندلاع تظاهرات 25 يناير 2011، وتمثلت هذه الأفعال فى إطلاق قذائف “آر بى جى” وأعيرة نارية كثيفة فى المناطق الحدودية من الجهة الشرقية مع قطاع غزة، وفى تفجير الأكمنة الحدودية وأحد خطوط الغاز، إلى جانب تسلل المتهمين من الأول حتى الحادى والسبعين، وآخرين مجهولون، إلى داخل الأراضى المصرية عبر الأنفاق الحدودية على هيئة مجموعات، مستقلين سيارات دفع رباعى مدججة بأسلحة نارية ثقيلة “آربى جى، وجرينوف، وبنادق آلية”، وتمكنوا من السيطرة على الشريط الحدودى بطول 60 كيلو مترًا تقريبًا، وخطفوا 3 من ضباط الشرطة وأحد الأمناء، ودمروا عددًا من المنشآت الحكومية والأمنية.

المتهم محمد بديع
قائمة المتهمين فى هذه القضية تضم 131 من أعضاء التنظيم الإرهابى وحلفائه، منهم 22 محبوسين و109 متهمين هاربين، والمحبوسون هم: محمد بديع، ورشاد البيومى، وصفوت حمودة، ومحيى حامد، طبيب، ومحمد سعد الكتاتنى، ومحمد مرسى العياط، وعصام العريان، وأحمد أبو مشهور، وسعد الحسينى، ومصطفى الغنيمى، ومحمود أحمد زناتى، والسيد حسن شهاب الدين، ومحسن راضى، وصبحى صالح، وحمدى حسن، وأحمد محمد دياب، وعبد المنعم توغيان، وأحمد العجيزى، ورجب المتولى هبالة، وعماد شمس الدين، ، وحازم محمد فاروق، ومحمد البلتاجى.

 

قضية التخابر مع حركة حماس

القضية الثانية التى تنظرها محكمة جنايات القاهرة هى قضية التخابر مع حركة حماس – الفرع الفلسطينى لتنظيم الإخوان الإرهابى – هى قضية التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار تخص الأمن القومى، وكذلك التنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها بغية الإعداد لعمليات إرهابية على الأراضى المصرية، وتضم قائمة المتهمين فى القضية الرئيس المعزول محمد مرسى و35 آخرين، منهم 19 متهمًا محبوسًا و17 هاربين، والمحبوسون هم: محمد بديع، وخيرت الشاطر، ومحمد مرسى، ومحمد سعد الكتاتنى، وعصام العريان ومحمد البلتاجى، وسعد الحسينى، وحازم فاروق عبد الخالق، وعصام الحداد، ومحيى حامد، وصفوت حجازى، وأيمن على سيد أحمد، وخالد سعد حسنين محمد، وجهاد عصام الحداد، وإبراهيم خليل محمد الدراوى، وكمال السيد محمد سيد، وخليل أسامة محمد العقيد، وأحمد عبد العاطى، ومحمد رفاعة الطهطاوى، وأسعد الشيخة، وفريد إسماعيل “متوفى”.

أما قائمة الهاربين فتضم كلا من: وصلاح عبد المقصود، ومحمود عزت، ، وعمار أحمد محمد فايد البنا، وأحمد رجب سليمان، والحسن خيرت الشاطر، وسندس عاصم سيد شلبى، وأبو بكر حمدى كمال مشالى، وأحمد محمد عبد الحكيم، وعيد محمد إسماعيل دحروج، ورضا فهمى محمد خليل، ومحمد أسامة محمد العقيد، وسامى أمين حسين السيد، وحسين القزاز، وعماد الدين على عطوة شاهين، وإبراهيم فاروق محمد الزيات.

المتهم محمد البلتاجي

موضوعات متعلقة:

لماذا حكمت المحكمة على مرسى بالسجن المشدد؟

اعترافات خطيرة لراشد الغنوشى عن التنظيم الدولى للإخوان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *