الرئيسية / سياسة وتاريخ / سبب تولى محمد على حكم مصر بعد انسحاب الحملة الفرنسية

سبب تولى محمد على حكم مصر بعد انسحاب الحملة الفرنسية

 اجتاحت أرض المحروسة حالة من الفوضى التى سقط على إثرها العديد من الضحايا سواء من قبل المماليك أو العثمانيين فى مرحلة انتقالية كانت سببا فى تحول مجرى التاريخ فى مصر وكانت سببا فى تولى محمد على حكم مصر

محمد على نائب رئيس الكتيبة

اختارت الدولة العثمانية محمد على كى يكون نائب رئيس الكتيبة الألبانية التى ضمت ثلاثمائة جندى لانتزاع مصر من مخالب الحملة الفرنسية، ولم تكد تصل الكتيبة فى عام 1801 إلى ميناء أبو قير بمصر، حتى قرر رئيس الكتيبة العودة إلى بلاده؛ فأصبح محمد على هو قائد الكتيبة.

محمد على باشا 2

فشل الحملة الفرنسية وانسحابها

فشلت الحملة الفرنسية على مصر وقررت الانسحاب فى عام 1801، الأمر الذى شجع المماليك على العودة إلى ساحة الأحداث فى مصر، ولكنهم لم يكونوا متحدين فقد انقسموا إلى فريقين أحدهما إلى جانب الإنجليز بقيادة محمد بك الألفى والآخر إلى جانب القوات العثمانية العائدة لمصر بقيادة إبراهيم بك الكبير، وبعد معاهدة أميان انسحب الإنجليز من مصر.

محمد على باشا

فوضى فى أرض المحروسة

أفضت كل الظروف إلى حدوث حالة من الفوضى على أرض المحروسة نتيجة الصراع بين العثمانيين الراغبين فى أن يكون لهم سلطة حقيقية على مصر، وبين المماليك الذين رأوا أنهم يسلبون حقا أصيلا من حقوقهم، ووقعت العديد من الاغتيالات والمؤامرات والدسائس عند الطرفين المتناحرين، سقط فيها أكثر من والٍ عثمانى، وهو ما كان أحد أهم أسباب تولية محمد على حكم مصر فى تلك الفترة اعتبارا من العام 1805.

محمد على باشا8

موضوعات متعلقة

حكاية السلطان المنتحر

مساجد مصر.. القصة الكاملة لجامع محمد على باشا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *