الرئيسية / توب / دور طه حسين فى قانون مجانية التعليم

دور طه حسين فى قانون مجانية التعليم

كل شىء فى هذه الحياة له آثار سلبية وأخرى إيجابية حتى الحرب، فعندما حمى وطيس الحرب العالمية الثانية منذ 1 سبتمبر من عام 1939م وحتى 2 سبتمبر من عام 1945م، التى خمد لهيبها بانتصار المعسكر الغربى على المعسكر النازى، خلفت وراءها آثار الدم والنار والرصاص والخراب، ومع أن هذه نتيجة طبيعية للحروب إلا أن هناك آثارا أخرى إيجابية من بينها: انتشار الوعى السياسى بين الشعوب ونشر أفكار العدالة الاجتماعية فى جميع أنحاء العالم ومن بينها مصر، وهنا نستعرض بعض الآثار الإيجابية للحرب العالمية الثانية. .

دور طه حسين فى قانون مجانية التعليم (2)

تكافؤ فرص التعليم ومحو الأمية

فى عام 1944م أصدر الأديب الكبير طه حسين مستشار وزير المعارف محمد نجيب الهلالى فى حينها تقريرا عن إصلاح التعليم أكد فيه الهلالى للمرة الأولى فى الخطاب الحكومى المصرى أهمية مبدأ تكافؤ الفرص التعليمية وإلغاء المصروفات فى مرحلة التعليم الابتدائى، فترتب على هذا التقرير إنجازات تعليمية مهمة يأتى على رأسها صدور قانون مكافحة الأمية ونشر الثقافة الشعبية، الذى ألزم كبار الملاك الزراعيين وأصحاب الأعمال التجارية والمؤسسات الصناعية فتح فصول لمكافحة الأمية على نفقتهم الخاصة، وأوجب عليهم الالتزام بتنفيذ القانون وإلا فللدولة الحق فى إلزامهم بتكاليفها ومصروفاتها مع قيامها بهذه المسؤوليات نيابة عنهم.

دور طه حسين فى قانون مجانية التعليم (4)

ثورة يوليو تلغى مصروفات التعليم العالى

يرجع الفضل للكاتب والأديب الكبير طه حسين فى إقرار مجانية التعليم حينما كان وزيرا للتعليم، إذ قام فى عام 1951م بإلغاء المصروفات فى مرحلة التعليم الثانوى، وبعد ثورة 23 يوليو 1952م تم إلغاء مصروفات التعليم العالى فى المرحلة الجامعية.

نجيب الهلالى
itahahu001p1
دور طه حسين فى قانون مجانية التعليم (1)

موضوعات متعلقة

شكسبير.. دقّات الإنجليز على مسارح العالم

نماذج نسائية مضيئة.. تعرف على أول ناظرة مصرية

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *