فتاوى رمضان.. حكم الصيام وفق رؤية دولة أخرى

نقف على بُعد أيام قليلة من شهر رمضان، وكالعادة يأتى هذا الشهر الكريم بينما هناك آلاف الناس بعيدًا عن بلادهم وأوطانهم، ومع استطلاع هلال الشهر الكريم تبدأ الدول والمجتمعات فى الصيام وفق رؤية الهلال، وتختلف بدايات الشهر بين كثير من الدول حسب توفيقها فى استطلاع الهلال من عدمه، وهنا يتساءل كثيرون من الأشخاص المغتربين أو المقيمين عن حكم الصيام بناء على رؤية دولة أخرى غير الدولة التى يوجد بها الصائم؟

يرد الدكتور على جمعة – مفتى الديار المصرية فى الفترة ما بين عامى 2003 و2013 – على هذا السؤال عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، مؤكّدًا أنه لا يصح أن يفطر الصائم بناء على رؤية بلد آخر غير الموجود به فى أُثناء صيامه، لأن ذلك يُحدث الفرقة، وهذه المخالفة تشق وحدة المسلمين وتزرع بينهم بذور الفتنة. 

الصوم وفق رؤية بلد آخر يزرع الفتنة بين المسلمين

يستكمل الدكتور على جمعة إجابته قائلاً: “بمجرد صدور الفتوى الشرعية باستطلاع هلال شهر رمضان فى بلد ما، فإن على المسلمين عدم الخروج عن هذه الفتوى، وعليهم الالتزام بها، وذلك لما روى عن كريب أنه قال: أرسلتنى أم الفضل بنت الحارث من المدينة إلى معاوية وأنا بالشام، فرأيت الهلال ليلة الجمعة، ثم قدمت المدينة فى آخر الشهر، فسألنى عبد الله بن عباس، وذكر الهلال فقال: متى رأيتم الهلال؟ فقلت: رأيناه ليلة الجمعة، فقال أنت رأيته، قلت: نعم، ورآه الناس وصاموا، وصام معاوية، فقال: لكنّنا رأيناه ليلة السبت، فلا نزال نصوم حتى نكمل العدّة أو نراه، فقلت: أو تكتفى برؤية معاوية وصيامه، فقال: لا، هكذا أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم”، ويؤكد هذا الحديث على التزام كل بلد برؤيته، وهو ما نفتى به، والله تعالى أعلى وأعلم.

موضوعات متعلقة:

12  بندًا فى معاهدة الرسول مع يهود المدينة

ماذا ترك النبى محمد فى مسجد الحسين؟

دليل “كايرو دار” لصيام مرضى السكّر

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *