الرئيسية / توب / اصلب طولك.. أسباب الدوخة وطرق التغلب عليها خلال رمضان

اصلب طولك.. أسباب الدوخة وطرق التغلب عليها خلال رمضان

فى هذا العام نخوض تجربة صيام طويلة ومرهقة، بساعات تصل إلى 16 ساعة، مع درجات حرارة مرتفعة نسبيا وأجواء صيفية حارة، وفى هذه الأجواء تزداد المعاناة مع الصيام، وربما يشعر كثيرون من الناس بالدوخة خلال أيام شهر رمضان وساعات صيامه الطويلة، ومما لا شكّ فيه أن هذه الدوخة تأتى على خلفية الصيام والجوع والعطش، ولكنها ليست ارتباطًا شرطيًّا وأمرًا لا بدّ من حدوثه فى رمضان، فتُرى كيف نتخلص من الشعور بالدوخة حتى لا يعوقنا عن القيام بأى عمل نريد إنجازه خلال نهار رمضان؟ هنا نقدم لك الخطوات التى تحتاجها لتخطى الدوخة والتخلص منها. 

أسباب الشعور بالدوخة فى نهار رمضان

تتمثل أسباب الدوخة فى نهار رمضان فى عدة عوامل، لعل من أهمها فقدان الجسم لكثير من المياه مع عدم تناول القسط الكافى منه خلال الفترة التى تسبق السحور، وكذلك انخفاض مستوى السكر فى الجسم، أو مستويات الصوديوم “الأملاح” التى يجب توافرها فى الجسم، ويكون هذا الأمر ناتجًا فى الغالب عن الجو الحار وما يزيد من مضاعفاته عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم خلال ساعات الليل. 

الشعور بالدوخة

خطوات بسيطة تجنبك الدوخة

بما أن الأسباب التى تؤدى إلى الشعور بالدوخة أصبحت معروفة بدرجة كبيرة وشبه شاملة، فإن طرق تجنبها بالقدر نفسه من السهولة، ويمكنك القيام بها دون أى تعب، وذلك من خلال الاسترخاء قليلاً خلال النهار مع رفع رجليك إلى الأعلى، من أجل إرجاع تدفق الدم نحو الجسم والرأس، ومن ثم التخفيف من أى شعور بعدم التوازن، كذلك يجب عليك عند تناول وجبة الإفطار أن تتناول التمر أوّلًا، لرفع مستوى السكر المنخفض، ثم الشوربة التى يجب أن تكون بها نسبة جيدة من الملح، ثم استكمال اليوم بوجبات صحية خفيفة، وتناول الماء كل ساعتين حتى موعد وجبة السحور المهمة جدًّا، والتى يجب ألا تهملها.

تجنب الدوخة

موضوعات متعلقة:

كيف تحارب الصداع النصفى خلال الصيام؟

فوائد مدهشة للإفطار على التمر الهندى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *