احذر.. تناول الاسبرين قبل سن الـ 14 قد يكون قاتلا

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى الأدوية المسكنة التى تباع دون وصفات لعلاج أنفسهم ‏‏من الأمراض الشائعة لاعتقادهم أن استخدام هذه الادوية البسيطة لن يترتب عليه خطر كبير ، وسيخفف عنهم حدة الألم وعلى رأس هذه الأدوية “الاسبرين” ، ولكن هذا الاعتقاد يعتبر خطأ فادحا حيث نصحت لجنة سلامة الأدوية فى المملكة المتحدة مؤخرا بعدم إعطاء الأسبرين لأطفال تقل أعمارهم عن 14 عاما   وذلك لدوره فى زيادة فرص الإصابة بمرض “متلازمة راى” القاتلة.

فيما تدرس وكالة مراقبة الأدوية الفرنسية الآن نشر تحذير على عبوات الأسبرين أو أى مسكن للآلام يحتوي على مادة الأسبرين ينص على عدم إعطاء الأسبرين للأطفال دون سن الـ 14 بسبب تورطه فى الإصابة بهذا المرض القاتل.

مخ الطفل

ما هى “متلازمة راى”؟

“متلازمة راى” هى مرض عصبى حاد يتطور بشكل أساسى عند الأطفال بعد الإصابة بالأنفلونزا ، أو الجدرى ، أو أى عدوى فيروسية أخرى ، ويمكن أن يؤدى إلى تجمع الدهون فى الكبد وورم فى المخ والذى ينتج عنه الموت السريع ومن الممكن أن يصاب بها الطفل بسبب  التسمم بمواد الوارفارين أو الأفلاتوكسين ، ولوحظ أن تناول الاسبرين يزيد من فرص الإصابة بهذا المرض.

كبد الطفل

أعراض “متلازمة راى”

يعاني الطفل المصاب بمتلازمة راى من حمى مصحوبة بقئ شديد ثم تظهر عليه تغيرات عقلية وشخصية على هيئة خمول وتشويش فى الذهن وبلادة وضعف فى الذاكرة وأحيانا هياج بالإضافة إلى ذلك ربما يعانى الطفل من ضعف أو شلل فى الأذرع أو السيقان ، كما تتطور الأعراض إلى الإصابة برؤية مزدوجة مع شعور بخفقان القلب وصعوبة فى الكلام ، وربما فقدان للسمع ، ومن المحتمل أن يتبع ذلك تشنجات وغيبوبة وتدمير للمخ وذلك نتيجة للتورم المائى المعروف باستسقاء المخ والفشل التنفسى وفى النهاية الموت المحتوم.

تليف الكبد

موضوعات متعلقة

دراسة: الأسبرين يزيد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء

دراسة: وضع الأسبرين فوق الأسنان يؤدى إلى التهاب اللثة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

‏ ‏

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *