مش بس نضافة.. الاستحمام يخلصك من مشاعرك السلبية

هل تعلم أن الاستحمام ليس مجرد نظافة لجسدك ورائحة ذكية لجسمك، ولكنه يتعلق أيضا بمشاكل الإنسان النفسية وما يشعر به فى هذه اللحظات من مشاعر سلبية، هذا ما أثبتته دراسة علمية حديثة أجريت بجامعة ميتشيجان الأمريكية ونشرت فى مجلة Current Directions in Psychological Science.

كيف تؤثر نظافتك فى سلوكياتك؟

تؤثر مدى نظافتك فى سلوكياتك وأفكارك فعندما تكون حياتك فى غرف غير مرتبة ورائحتك غير جيدة على الإطلاق، تكون أكثر حكما على الآخرين وقسوة أيضا، فتتمكن منك الأفكار والمشاعر السلبية سواء شخصيا أو عن الآخرين، أما فى حالة غسل اليدين أو الاستحمام فإنك ترفع عن نفسك هذا الشعور بالذنب المزعج الذى يؤرقك وكذلك الحزن.

الاستحمام

نظافة كل عضو من جسمك له دلالة معينة

كما أن نظافة كل عضو من جسمك له دلالة معينة، فالاهتمام بنظافة العضو الذى ارتكب الخطأ أكثر فعلى سبيل المثال الشخص الذى يتداول سيرة الآخرين كثيرا تجده يغسل فمه أكثر جزء عن باقى أجزاء جسمه، فالشعور بالذنب عند بعض الأشخاص يقل عند غسل اليدين بنفس المنطلق.

الأكثر دهشة أن مجرد التفكير فى الاستحمام يغير من هذه المشاعر السلبية ويجعلك أكثر راحة واسترخاء وتفاهما مع نفسك وتصالحا مع الآخرين.

الاسحمام 2

موضوعات متعلقة:

الإشارات الصوتية فى أثناء النوم تغير المشاعر السلبية

الطاقة الإيجابية.. 5 خطوات لإعادة الشحن والتغلب على السلبية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *