الرئيسية / توب / بلاش سهر وانتبه لدروسك.. طريقة سحرية تجعلك تنام فى دقيقة واحدة

بلاش سهر وانتبه لدروسك.. طريقة سحرية تجعلك تنام فى دقيقة واحدة

كثير من المتاعب والمشكلات التى نواجهها فى حياتنا العملية، ترتبط بخططنا وبرامجنا فى قضاء الوقت وتناول الطعام وعادات النوم واليقظة، وبينما نستمتع بكثير من هذه التفاصيل، تحمل بدورها عددًا من التهديدات ونُذر الخطر، ومن هذا القبيل ما يسببه السهر، أحد أضخم المشكلات الحياتية التى يواجهها كثيرون من الطلاب، والذى يضرب بآثاره المزعجة قطاعًا عريضا من الطلاب طوال الوقت أو على فترات متقطعة، ويؤدى إلى تعرضهم لأخطار الإصابة بأمراض ومشكلات كثيرة، إذ قد يصاب الطالب بالإرهاق والاضطراب فى الدورة الدموية ونقص الأكسجين، ما يؤدى بدوره إلى الشعور بالدوخة والصداع والقلق وضعف التركيز، إضافة إلى أن الاستمرار فى السهر يصيب الطالب بالضعف والهزال العام ونقص نمو العضلات والجهاز الحركى وحدوث اضطرابات هرمونية.

بعيدًا عن هذه الباقة من الأضرار، والتى تتسع لتشمل أمورًا أخرى، هناك عديد من التدابير والخطط والبرامج العملية الفعالة التى يمكن البدء من خلالها فى رحلة التعامل مع مشكلة السهر والأرق والتخلص من متاعبها، إذ يمكنك اتباع بعض النصائح من أجل الوصول إلى حالة النوم بشكل أسرع، وتحسين نوعية النوم وفاعليته، مثل التوقف عن مشاهدة شاشات التليفزيون والهواتف الذكية ليلاً، إضافة إلى تناول المشروبات الدافئة، وعلى رأسها اللبن، قبل الخلود إلى النوم، ولكن إذا كانت تلك الأمور تستغرق وقتا طويلا لتتأقلم معها، فهناك طريقة سريعة المفعول تسمى “تقنية التنفس”، والتى ستساعدك على النوم فى دقيقة واحدة.

تنفس 8 ثوان بهدوء ولعدة مرات

عليك التنفس عن طريق الأنف بكل هدوء، عدّة مرات ولمدة 8 ثوان فقط فى كل مرة، وذلك إلى جانب الاسترخاء والتوقف عن التفكير فى أى شىء، وستغرق فى النوم خلال دقيقة واحدة، وهذا ما أكدته دراسة علمية حديثة أجريت فى جامعة هارفارد، أقدم وأعرق جامعة بالولايات المتحدة الأمريكية، وأضافت الدراسة أن التنفس يمكن استخدامه فى مواجهة التوتر، وهذه التقنية تساعد على إبطاء معدل ضربات القلب، والإفراج عن المواد الكيميائية المهدئة للمخ، والتى تساعد على الخلود إلى النوم سريعًا، وتأتى أهمية الابتعاد عن التفكير فى أيّة تفاصيل أو أحداث، إلى أنه يؤدّى فى كثير من الأحيان إلى الإفراج عن هرمون الكورتيزول “هرمون التوتر” فى دمائنا، وهو الأمر الذى يرتبط بدرجة كبيرة بعدم قدرتنا على النوم ليلا. 

السهر 2

هرمون  الكورتيزول

أما من أجل خفض مستويات هرمون الكورتيزول فى الدم، فلا بدّ من الحد من التوتر، والبحث عن الاسترخاء، وإتاحة الفرصة للتأمل، وفى هذا السياق أظهرت عديد من الدراسات العلمية حجم الفوائد التى يوفرها لك التأمل والتنفيس، ودورهما فى التقليل من التوتر، ليس فقط عند الذهاب إلى النوم، ولكن فيما يخص كثيرًا من التفاصيل والمجالات الحياتية الأخرى.

إلى جانب هذه النصائح، عليك التخلص من إحساسك بالتوتر، لأنه العدو الأول للنوم، وإذا كان نومك متقطّعًا وتعتاد السهر كثيرا، فإنك تعرض نفسك للخطر، وقد تصاب بتدهور كبير فى وظائف المخ، وتعانى من تقلب المزاج وضعف العضلات، فأنت لست فى حاجة إلى كل هذا، خاصة وأنك تحتاج إلى كل جهد وطاقة من أجل التعلم وتحقيق النجاح الدراسى.

موضوعات متعلقة:

بطعم الطبيعة.. 6 نباتات تساعدك على النوم
لطالب الجامعة.. 5 أشياء لا تفعلها أبدا وأنت غاضب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *