ما تخلّيش حاجة تعكّر دمّك.. 6 خطوات لبداية يومك بشكل إيجابى

الطاقة الداخلية للإنسان عامل بالغ التأثير والحسم فى تعامله مع المواقف الحياتية المختلفة، وقدرته على التفاعل الناضج مع محيطه الإنسانى والعملى، ومدى استجابته للظروف والسياقات المحيطة وقدرته على تحقيق النجاح فى خطواته وخططه العملية، فالطبيعية النفسية المركبة للإنسان تجعله سريع التأثر بالضغوط والاضطرابات التى قد تصيبه على المستوى المعنوى والروحى، بما يخصم من طاقته البدنية وقدراته العضلية، ويقلّل من معدل إنتاجيته وكفاءتها، فإذا أردت أن تكون فاعلاً وناجحًا وقادرًا على الإنجاز والتقدّم، فعليك الاهتمام بأن تكون مستقرًّا وصلبًا على المستوى النفسى، وهنا تبرز أهمية الحالة النفسية التى ندرّب أنفسنا على الوصول إليها صباحًا، وقبل خروجنا من المنزل واحتكاكنا بالتفاصيل والأفراد، ولكن المشكلة أن كثيرين من الناس لا يعرفون كيف ينمّون هذه الحالة فى نفوسهم، ويقع فى دائرة الملل والروتين اليومى، على خلفية تكرار الأحداث والمواقف وعدم القدرة على معالجة الأمور بقدر من الابتكار والتجديد، وبثّ الثقة والاستقرار فى نفوسهم، لهذا اخترنا أن نقدم لكم فى هذه السطور بعض الإرشادات والخطوات العملية البسيطة التى ستمكنكم من تنمية الشعور بالطاقة الإيجابية وخلق إحساس كبير بالثقة فى النفس، وذلك عبر 6 نصائح وخطوات عملية سهلة ومهمة، وفق ما أورده موقع  wikihowالعالمى.

1-     من المهم أن تكون خطواتك العملية مرتبة ومحكمة الصياغة والتخطيط، لهذا عليك ترتيب أهدافك وتفاصيلك العملية التى ستفعلها فى اليوم التالى، وبهذه الخطوة ستتمكن من تنظيم وقتك واستغلاله بالشكل الأمثل والانتهاء من مهامك ومسؤولياتك بشكل مريح وفى المواعيد المضبوطة.

2-     قبل الذهاب إلى النوم، احرص على ترتيب أغراضك واحتياجاتك التى ستستخدمها صباحًا، بدءًا من الملابس التى سترتديها وحتى التفاصيل التى ستصطحبها معك، وهذا الأمر سيساعدك على بدء يومك فى حالة من النشاط والترتيب والتخلص من معاناة الصباح مع ترتيب الاحتياجات والأغراض الخاصة.

3-     عليك الاهتمام باستعادة نشاطك وحيويتك عقب الاستيقاظ من النوم وقبل الخروج من المنزل، حتى تكون فى كامل لياقتك ومقبلاً على الحياة، ولهذا عليك ممارسة الرياضة السريعة قبل النزول من البيت، إذ إن الرياضة تنشط الدورة الدموية وتجعلك قادرًا على التركيز والنشاط والحركة بسهولة وإيجابية.

4-     احرص طوال الوقت وفى كل الظروف والأحوال على عدم التخلى عن وجبة الإفطار قبل نزولك من البيت، على أن تكون هذه الوجبة المهمة مكوّنة من أطعمة وأصناف خفيفة ومفيدة وغنية بالطاقة والعناصر الغذائية الضرورية، مثل اللبن والبيض والجبن، والتى ستزيد من نشاطك وتجعلك أكثر قدرة على التركيز.

5-     لا تتنازل عن الحصول على قسط كافٍ من النوم والراحة، لهذا عليك النوم مبكّرًا والاستيقاظ مبكّرًا، والخروج من النزول قبل موعدك بوقت كافٍ، حتى لا تتوتر وتسوء حالتك النفسية بسبب الزحام والتأخير.

6-     حاول أن تبدأ يومك بترتيب الأولويات حسب أهميتها واحتياجك إليها، فالترتيب سيساعدك على توزيع طاقتك واستغلال وقتك بشكل جيد، وعلى الإنجاز بصورة أكبر وأكثر استقرارًا، بعيدًا عن ضغوط الوقت وتقديم بعض النقاط غير المستعجلة أو تأجيل غيرها ممّا يحتاج إلى التنفيذ العاجل.

 

موضوعات متعلقة

تنسيق 2015.. قائمة كليات الدور الثانى و48 ساعة قبل خسارة الفرصة

 9 آلات موسيقية ما تغلطش فيها

لو داخل ثانوية أو جامعة.. كيف تكسب أصدقاء جددا فى 4 خطوات؟

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *