الرئيسية / توب / كل شىء لو زاد عن حدّه.. 13 ضررًا للقسوة والتدليل فى معاملة الأطفال

كل شىء لو زاد عن حدّه.. 13 ضررًا للقسوة والتدليل فى معاملة الأطفال

فى النظريات الحديثة للتربية والتعامل مع الأطفال وسلوكياتهم وسيكولوجياتهم المختلفة، تكتسب التربية تعريفًا واسعًا وإطارًا نظريًّا وتطبيقيًّا أكثر ثراء من معارفنا التقليدية بشأنها، فلم تعد التربية والتعليم هما تلك المبادئ والمعارف التى نبثّها فى الأطفال بقصد وبغرض التعليم وتهذيب السلوك، ولكنها تلك المنظومة الواسعة المحيطة بالطفل من العناصر المختلفة والمتضافرة لتصنع بيئة تربوية وتعليمية تؤثر على ذهنية الطفل ونفسيته من خلال مشاهداته وتفاعلاته واستنتاجاته الشخصية إلى جانب الرسائل الموجهة والمقصودة من الآباء والأمهات والمعلمين والمدارس، فإذا كنت تبحثين عن طرق التربية السليمة لطفلك، حتى يصبح شخصًا متّزنًا ومعتدل السلوك فى حياته المستقبلية، فعليك متابعة هذه السطور، للتعرف على أضرار ومشكلات الطرق المعتمدة للتربية، عبر 13 ضررًا خطيرًا للقسوة والتدليل، حسبما أوردها موقع wikihow.

تنقسم بعض الأسر فى طريقة تربية أطفالها بين الإسراف فى التدليل، أو الإسراف فى القسوة والصرامة، وكلاهما يسبب مشكلة كبيرة على صعيد تكوين شخصية سوية للطفل، وقادرة على التصرف بشكل طبيعى، فاحذرى الإسراف فى تدليل الطفل، لأن له كثيرًا من الأضرار السلبية، لعل أبرزها:

1-  الاعتماد على الغير فى إنجاز مهامه ومسؤولياته

2-   تنمية نزعة حب التملك والأنانية عند الطفل

3-   غياب قدرة الطفل على تحمّل المسؤولية

4-   كثرة مطالب الطفل، لأنه يعتاد على تلبية كل مطالبه وتوفير احتياجاته وكل سبل الراحة له، ومن ثمّ سيعجز عن التصدّى للمشكلات والعقبات أو مواجهة الفشل والإحباط فى حياته.

5-   تؤدّى كثرة تدليل الطفل وارتباطه بأمّه إلى تقمّصه للصفات الأنثوية

2013-09-17-15-35-27-2-

6-   إصابة الطفل بالإحباط والفشل، وخاصة عندما يصطدم مع آخرين من الناس ممن لا يمنحونه نفس القدر من الإعجاب، ولا يُدلّلونه بنفس طريقة أسرته.

كل ما سبق عرضه لا يعنى فى الوقت ذاته أن تسرفى فى الصرامة والشدّة والقسوة مع طفلك، أو تعتمدى معاقبته بصورة دائمة ومستمرة كآلية من آليات التعامل والتربية، وذلك لأن هذا الأسلوب يترك آثارًا سلبية على الطفل، لعل أهمها:

1-   القسوة تُنمّى السلوك العدوانى لدى الطفل فى حياته المستقبلية

2-   بسبب التعامل العنيف والصارم يشعر الطفل بعدم الثقة فى النفس والإحساس بالنقص

121218_KIDS_PickyEaters_border.jpg.CROP.original-original

3-   قسوتك ستعمّق مشكلة قلة ثقة الطفل فى نفسه، وذلك بسبب حجبه من التصرف بحرية، أو قول رأيه طوال الوقت، وهو ما تنتج عنه صعوبة كبيرة فى تكوين شخصية مستقلة وواعية وسويّة.

4-   هذا النمط من التربية يقود الطفل إلى الانعزال والانطوائية والانسحاب من خوض تجارب الحياة الاجتماعية، وعليه فإنه يخشى الإقدام واقتحام المواقف الجديدة.

5-   من آثار الفسوة والعنف أيضًا أن الطفل يتصرف فى الحياة الخارجية بتطرف شديد، وذلك بسبب كبته وضغطه فى حياته الداخلية.

getty_rf_photo_of_children_arguing

6-   إذا اتّبعت هذا السلوك فى التربية مع طفلك ستفاجئين بمعاناته من التردّد وعدم قدرته على حسم الأمور بمفرده.

7-   على أثر القسوة والعنف أيضًا سيجد الطفل صعوبة فى معرفة الصواب من الخطأ، ولهذا السبب سيكفّ عن التعبير الصريح عن رأيه. 

موضوعات متعلقة:

الثانوية العامة.. الطلاب يشيدون بمراجعات كايرو دار (فيديو)

احذر.. قد تهاجمك اعراض السعادة والاكتئاب فى وقت واحد

التعليم فى الصغر كالنقش على الحجر.. فوائد القراءة عند الأطفال

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *