الرئيسية / منوعات / حظك اليوم / الاسد / حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الأسد الاثنين 14/9/2015

حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الأسد الاثنين 14/9/2015

حظك اليوم لبرج الأسد:

مهنيا: صفقات مالية جديدة كنت تخطط لها من قبل، لكنك لم تكن تتوقع أن تأتى بهذه السرعة، وتعود عليك هذه الصفقات بكثير من المال والفوائد، اطمئن فأنت تسير فى المسار الصحيح وتصعد السلم بثقة وثبات، استمر وابذل مجهودًا أكبر ممّا تبذله الآن.

عاطفيا: استعد لحوار أكثر صراحة بينك وبين الشريك، خاصة وأنه ينتظر منك أن تجيبه على أسئلة كثيرة تدور فى باله، فكن هادئًا ومنصتًا للحوار، وتقبل ما تسمعه بصدر رحب، وهذا له مفعول إيجابى فى إنجاح العلاقة.
صحيا: داوم على شرب الأعشاب والمشروبات الساخنة بدلاً من الدواء والمنبهات، فحالتك الصحية ربما تكون سيئة بسبب حالة الجو المليئة بالاضطرابات، والالتزام ببرنامج غذاء صحى أولى خطوات التعافى.

 

توقعات علماء الفلك:

تصرفاتك اليوم يشوبهها قدر كبير من الغرور والتهوّر، قد تصدر أحكامًا خاطئة وظالمة على بعض الأشخاص دون أن تعرفهم وتعرف مواقفهم جيّدًا، وهذا أبرز ما يثير غضب من حولك منك، لأنهم يعلمون جيّدًا أنك لست هذا الشخص الأحمق، ولا يفهمون دوافعك لهذه المواقف والأحكام الجائرة، إلا أنه ورغم كل هذا فإن إتقانك لعملك يسهّل لك كثيرًا من الأمور، ويدفع رؤساءك فى العمل إلى الاهتمام بأحوالك العامة وتفاصيل حياتك خارج المجال المهنى، لهذا يتساءلون عن سبب التغيير المفاجئ فى أدائك ومستواك، وربما لا يغفر لك ذلك المجهود حماقاتك مع زملائك ويجعل رؤساءك يلفتون انتباهك كى تكفّ عن هذا الغرور، ولكن على صعيد آخر فإن اليوم سيكون مختلفًا بدرجة كبيرة، وقد تقابل شريك حياتك، ولكن كن مقتنعًا  أن ممارسة الرياضة تساعدك على التخلص من الطاقة السلبية الزائدة، وهذه هى التى تدفعك للخطأ، فاحرص على المداومة على الرياضة، خاصة وأن تفانيك فى عملك خلال الفترة السابقة زاد من حالة الكبت التى تشعر بها، لهذا فأنت فى حاجة إلى الحركة والشعور بالنشاط.

 

موضوعات متعلقة:

حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الجوزاء السبت 12/9/2015

حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج العذراء السبت 12/9/2015

 حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الحوت السبت 12/9/2015

 حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الميزان السبت 12/9/2015

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *