الرئيسية / توب / كشكشها ما تعرّضهاش.. كيف تتخلص من التوتر فى 7 خطوات؟

كشكشها ما تعرّضهاش.. كيف تتخلص من التوتر فى 7 خطوات؟

التوتر حالة من الارتباك النفسى وعدم الاستقرار والتغير السريع والحاد وغير المبرر فى المزاج والحالة النفسية، غالبًا ما ينشأ عن شعور بالخوف أو الرهبة أو الترقب والانتظار، ولأن النفس البشرية سريعة التأثر بالعوامل والتفاصيل المحيطة، وسريعة الاستجابة للضغوط والأحداث السلبية، ورغم طبيعية وعادية الشعور بالتوتر، إلا أن الأمر يصبح خطيرًا ومزعجًا حينما يصبح التوتر طقسًا دائمًا فى الحياة، ويخصم من طاقتك وقدرتك على الإنجاز العملى والتعامل مع المحيطين، وبينما تتعدّد أسباب التوتر والضغط العصبى، إلا أن إيقاع الحياة المتسارع والضاغط غالبًا ما يكون أبرز هذه الأسباب، وقد ينعكس الأمر فى صورة معاناة من اضطرابات بالجهاز الهضمى وارتفاع فى ضغط الدم ورجفة فى الأطراف وزيادة التعرقوشحوب الجلد وجفاف الحلق، كما تُلازم التوتر العصبى أعراض نفسية مثل عدم القدرة على التركيز وفقدان الوزن والشعور بالأرق، وغيرها من الأعراض الأخرى، ولهذا يعتبر بعض الأطباء أن التوتر العصبى من أمراض العصر المزمنة، هنا 7 نصائح عملية من شأنها أن تخلّصك من التوتر والضغط العصبى، وتجعلك مؤهّلا لاستكمال حياتك بشكل أكثر فاعلية ونجاحًا، وذلك بحسب ما نشره موقع wikihow.

1-   ضبط النفس

ضبط النفس من أكثر الأمور الفعالة فى محاربة التوتر والتخلص من الضغط العصبى، فإذا شعرت بغضب فيجب أن تضغط على نفسك، ليس بالتفكير فى الشىء الذى يسبب لك الضغط، ولكن بالتركيز على عمل شىء آخر، أى عليك أن تشغل نفسك بعمل شىء يبعدك عن هذه الحالة.

670px-Relieve-Stress-Step-1-Version-2

2-   تجنب الافتراضات

الافتراضات من أسوأ الأمور التى تُشعرك فى كثير من الأحيان بخيبة الأمل، وخاصة إذا لم تأتِ مثلما توقّعتها تمامًا، فهذا يضع على كاهلك ضغطًا وتوترًا كبيرين، بينما قد تكون فرضياتك لا أساس لها من الصحة، فكفّ عن التوقّع، أو توقع الوسط فى كل الأمور، حتى لا تصاب بالإحباط، ومن ثمّ بالضغط النفسى.

670px-Relieve-Stress-Step-11-Version-2

3-   النوم الجيد

‏قد يكون ارتباكك فى النوم وعدم حصولك على القسط الكافى الذى يحتاجه جسمك منه، سببًا من أسباب توترك وضغطك النفسى، لهذا عليك أن تعلم أن الحصول على فترة نوم كافية أمر ضرورى للسماح للجسم والعقل بأن يرتاحا بشكل مناسب.

670px-Remove-All-Tension-from-Your-Body-Step-4

4-   مواجهة الاحتياجات

الهروب من احتياجاتنا ومتطلباتنا اليومية أحد أبرز وسائل الضغط والتوتر وارتباك الأعصاب، لهذا من المهم أن تواجه احتياجاتك وما تريده بشكل عملى وواضح، فلن يفهمك أحد أكثر من ذاتك، ولا يوجد أفضل منك للتعامل مع احتياجاتك ومحاولة تلبيتها أو ترشيدها.

670px-Remove-All-Tension-from-Your-Body-Step-9

5-   ممارسة الرياضة:

ممارسة الرياضة لها عديد من الفوائد، أهمها أنها وسيلة طبيعية وفعالة فى تهدئة العقل والجسم، والتخفيف من حدّة الضغط والتوتر، ولكن حاول ممارستها فى الصباح الباكر، لأن الرياضة فى وقت متأخّر من الليل لها تأثيرات منبهة، تجعلك يقظًا لوقت طويل بدلاً من أن تشجعك على الاسترخاء والنوم.

6-   الانعزال بعض الوقت

إذا كنت تعانى من ضغط نفسى فى دائرة من الدوائر المحيطة بك، فحاول الخروج من دائرة معارفك التقليدية بشكل جزئى أو لوقت محدد، وتعرف على أشخاص جدد، أو ابحث عن شىء جديد تقوم به، يضفى على حياتك قدرًا من النشاط والحيوية والإحساس بالمغامرة والتجديد. 

7-   تقبُّل الصراعات

عليك أن تكون صريحًا مع نفسك إلى أقصى مدى، وأن تعرف جيّدًا أن الصراعات والصدامات والمواقف اليومية المتداخلة شىء أساسى فى حياة كل إنسان، لهذا عليك التقبل الدائم لهذا الأمر وتوقّع حدوث بعض المشادات من وقت لآخر، فالتوقع والتقبل من أهم التدابير للتعامل مع الأمر، لأنهما سيقلّلان من توترك وقت حدوث أيّة مشكلة أو عارض من هذا النوع. 

موضوعات متعلقة:

لطلاب الثانوية العامة.. كيف تستعد لدخول الجامعة؟

أفضل 7 قنوات على اليوتيوب لإجادة اللغة الإنجليزية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *