الرئيسية / منوعات / حظك اليوم / الحوت / حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الحوت الثلاثاء 22/9/2015

حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الحوت الثلاثاء 22/9/2015

حظك اليوم لبرج الحوت:

مهنيا: بدّدت كثيرًا من طاقتك خلال الأيام الماضية، عليك اليوم أن تركّز بشكل أكبر على المسؤوليات والمهام المطلوبة منك، خاصة وأن هناك مكافأة ومنصبًا جديدًا فى الطريق إليك، ولكن عليك أن تكون أكثر التزامًا وكفاءة. 

اطفيا: ربما تكون قد تأخرت كثيرًا فى اتخاذ خطوة جادة نحو تحويل علاقتك بالشريك إلى الصيغة الرسمية، عليك السعى إلى تتويجها بالزواج، ويبدو اليوم مناسبًا جدًّا للإقدام على هذه الخطوة، بعد أن كوّنت فكرة واضحة عنه.

صحيا: تحتاج إلى جهد للاقتناع بأنه لا يجب أن تقرّر شيئًا فيما يتعلق بصحتك، وأن من الأفضل أن تدلى بدلوك فيما تفهم فيه وتتقنه، فتجنب إعطاء نفسك أيّة أدوية دون استشارة الطبيب، هذا خطر جدًّا، خصوصاً وأنك تفكر فى أخذ عقاقير للتخسيس أو لقطع الشهية، وهذه النوعية فى حدّ ذاتها مثيرة للقلق وتحمل احتمالات خطر كبيرة. 

توقعات علماء الفلك:

من الغريب أن تبتعد عن الناس وتهملهم ثمّ تنتظر منهم الدعم والمساندة فيما بعد، إذا أردت التواصل الحقيقى والفعال مع الناس فى اتجاهين طبيعيين ومؤثرين فكن أكثر عونًا لهم، ولا تتعجب إذا طلب أحدهم مساعدتك فى أموره الشخصية وما يواجهه من مشكلات ومتاعب، كثيرون من المحيطين يشعرون بمودة تجاهك وبثقة كبيرة فى أفكارك وشخصيتك وإنسانيتك، لا تخذلهم فى هذا الرهان، وتعاون معهم بشكل فعال بقدر طاقتك، ولكن لا تهمل احتياجاتك الخاصة، لأن أهدافك الآن أصبحت أوضح وأقرب من ذى قبل، ولا يوجد شىء يمنعك من إظهار قدراتك وقطع خطواتك المهمة بثقة وثبات، والفخر بما تفعله، وعليك أيضًا أن تحب نفسك ولا تنكر ذاتك إلى الحدّ الذى يظلمها ويهضم حقها، واغتنم هذه الفترة التى تتمتع فيها بحالة جيدة من الصحة والعافية، فلا تجور على صحتك واستثمرها فى ممارسة الرياضة، وحاول أن تخرج وتستجم مع أصدقائك، ولكن احذر، فكثير من تفاصيل الحياة الرغدة قد تؤذى صحتك.

موضوعات متعلقة:

حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الميزان الأحد 20/9/2015

حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الحوت الأحد 20/9/2015

حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج العقرب الأحد 20/9/2015

حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الحمل الأحد 20/9/2015

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *