الرئيسية / توب / لو كنت مُدرّس.. 5 نصائح مهمة لاستقبال العام الدراسى الجديد
لو كنت مُدرّس.. 5 نصائح مهمة لاستقبال العام الدراسى الجديد

لو كنت مُدرّس.. 5 نصائح مهمة لاستقبال العام الدراسى الجديد

بعد شهور من الإجازة والانطلاق الذى تمتع به آلاف الطلاب بعيدًا عن روتين الدراسة ومهام ومسؤوليات المذاكرة والتحصيل والامتحانات، بشكل قادهم إلى كسر الاعتياد والتحرر من دوائر الالتزام، بدءًا من ارتباك الساعة البيولوجية المرتبطة بمواعيد النوم واليقظة، وحتى الخروج من حالة التحصيل والمذاكرة والاستيعاب والتذكر، يعود الطلاب خلال أيام قليلة إلى مدارسهم وجامعاتهم، ليستأنفوا رحلاتهم التعليمية فى سنوات أكبر ومراحل تعليمية أعلى، ومن الآن تبدأ الاستعدادات للعودة إلى دوائر الروتين والنظام، وبينما ينصاع آلاف الطلاب إلى ضرورات الاستعداد والتأهيل للدراسة، هناك طرف آخر فى العملية التعليمية يحتاج إلى الأمر نفسه، ألا وهم المدرسون، إذ لا بدّ من استعدادا المدرسين أيضًا لبداية الدراسة، من أجل العودة إلى أجواء المحتويات الدراسية وتنمية قدراتهم التربوية والتواصلية وإعادة شحذ مهاراتهم وإمكاناتهم اللغوية والذهنية والنفسية، وفى هذه السطور 5 نصائح عملية مهمة تساعد المدرسين على الاستعداد للعام الدراسى الجديد بسهولة ويُسر.

1- كن بشخصيك الحقيقية ولا تتقمص شخصيات أخرى

كثيرون من المدرسين يعانون قدرًا كبيرًا من الصعوبات والمتاعب العملية فى إدارة الصف الدراسى، ويمضون العطلة الصيفية فى التخطيط لمواجهة طلاب العام الدراسى الجديد بوجه جديد عنوانه الحزم وعدم التساهل، لكن سرعان ما يسقط عنهم هذا القناع، خاصة وأن الطلاب بطبعهم أذكياء جدًّا ولديهم قدرة خارقة على قراءة الشخصية الحقيقية للمدرس، مهما حاول التمثيل أو التظاهر بأمور غير حقيقة وتختلف عن طبيعة شخصيته.

2- تعرف فى البداية على مستويات الطلاب ومهاراتهم

التعامل مع طلاب لا تعرف شيئًا عن خبراتهم وتجاربهم ومراحلهم الدراسية السابقة أشبه باقتناء سيارة جديدة والسفر بها دون إجراء الفحص الشامل لها، لذلك يلزم إجراء اختبارات لتحديد المستويات الذهنية والمعرفية والتعليمية، تغطى ما تم تعلمه فى السنة الماضية، للخروج بتقرير ورؤية شاملين لمستوى الفصل الدراسى، وهو الأمر الذى ستبنى عليه بعد ذلك خريطة الأهداف وخطة العمل التى تود تحقيقها خلال الموسم الدراسى.

3- اهتم بوضع قواعد للتعامل الجاد داخل الفصل

عليك وضع مجموعة من القواعد والقوانين الخاصة بتنظيم السلوك داخل الفصل الدراسى، لتبين لكل فرد ما له وما عليه، وحينما نتحدث عن القواعد والقوانين فى هذا الإطار، فإننا نعنى تلك التى تسرى على الجميع، بمن فيهم المدرس نفسه باعتباره عضوًا فى الفصل، والتى يجب أن تعتمد على القدوة والمثال وعلى احترام القوانين والخضوع لها.

4- اقترب من الطلاب وتعرف عليهم بعمق وعن قرب

التعليم مهمة ورسالة إنسانية قبل أن يكون مهنة ووظيفة لكسب القوت، لذا يجب عليك كمدرس مراجعة ملفات طلابك واحدًا واحدًا، بعمق ودقة وموضوعية، لمعرفة وضعياتهم الاجتماعية وتاريخهم الدراسى وقدراتهم الذهنية ومهاراتهم العملية، وذلك لتتمكّن من أخذ فكرة عن الطلاب، وتصل إلى الطريقة السليمة والموضوعية للتعامل مع كل واحد فيهم بما يتناسب معه.

5- لا تسع إلى الكمال واعمل فى حدود قدراتك 

غالبًا ما يجد المدرس نفسه فى بداية العام الدراسى الجديد فى مواجهة ضغط نفسى هائل، مصدره الرغبة فى تحقيق أفضل النتائج والوصول إلى مرحلة المثالية والكمال، وذلك إلى جانب ضغوط الإدارة وأولياء الأمور، وكل تلك الضغوط تتضافر وتتجمّع لتدفع المدرس دفعا نحو العمل فوق طاقته الحقيقية، خوفا من الفشل وفقدان الوظيفة، الأمر الذى قد يؤدّى إلى تحقيق نتائج عكسية فى كثير من الأحيان، تتمثّل فى تراجع وضعف إنتاجه ومردوده المهنى، كما يمكن أن يعود عليه هذا الضغط بآثار ومضاعفات صحية خطيرة.

موضوعات متعلقة:

10 نصائح للمدرسين لممارسة عملهم بشكل أفضل

للمعلمين.. نصائح لتشجيع الطلاب فى الفصل (2)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *