الرئيسية / منوعات / حظك اليوم / الجدى / حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الجدى الأحد 27/9/2015

حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الجدى الأحد 27/9/2015

حظك اليوم لبرج الجدى:

مهنيا: العداء والمشكلات ومشاعر الغيرة والحسد دائمًا ما تكون على قدر المكانة والموقع والتأثير، لهذا من الطبيعى أن تشعر بتصاعد هذه المشاعر السلبية من جانب بعض الزملاء والمحيطين مع استمرار نجاحك وتقدّمك، حافظ على وتيرة عملك وإنجازك ولا تركز فى هذه الأمور.

عاطفيا: الغيرة التى تحيط بعالمك المهنى، لا تتوقف على العمل وأجوائه فقط، علاقتك بالشريك تواجه مشكلة حقيقة وعميقة بسبب مشاعر الغيرة، خاصة وأن الأطراف التى تناصبكما العداء تشيع كثيرًا من الأخبار والتفاصيل المغلوطة، وعليك ألا تعيرهم اهتمامًا وألا تركز فى كلامهم بشأن الشريك.
صحيا: مشاهدة التليفزيون مساء وبعد يوم شاق فى العمل، أمر يدفع إلى الاسترخاء والراحة، ولكنه يساعدك على الكسل والخمول بشكل أكبر، ويزيد من التهامك للطعام، وأنت فى مشكلة حقيقة دائمة بسبب هذا الأمر.

توقعات علماء الفلك:

أكبر أزماتك العملية فى ذاكرتك واهتمامك بتفاصيل الأحداث وتتابعها، لهذا تواجه مشكلة حقيقية فيما يخص أفكارك وخططك العملية وكفاءة العمل على تنفيذها، لأنك توثّق السلبيات والجوانب التى يشوبها الخلل، ثمّ تنساها ولا تعود إلى مراجعتها، ويظل تعاملك مع العقبات لحظيًّا وفى وقت ظهورها واستيعاب وجودها وحجم تأثيرها على مسار المشروع، تحتاج لقدر أكبر من الخيال والتنظيم والعمل وفق السيناريوهات المستقبلية المتوقعة، فهذا السلوك سيجنّبك كثيرًا من المتاعب والمشكلات التى تهدّد خططك وأهدافك العملية وتهزّ مكانتك وسط الزملاء وفريق العمل، والأمر لا يرتبط فقط بالمهنة ومشروعاتها، تحتاج إلى اتخاذ الخطوات نفسها على الصعيد الإنسانى وفيما يخص العلاقات مع الأصدقاء والعائلة والشريك، كثيرًا ما تنسى وعودك ومواعيدك معهم، ولا تتذكر التواريخ والأحداث والمناسبات المهمة فى حياتهم، وهو الأمر الذى يترك آثارًا سلبية وشروخًا واضحة فى العلاقات.  

موضوعات متعلقة:

حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الثور الأربعاء 23/9/2015

 حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج العذراء الأربعاء 23/9/2015

 حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الحمل الأربعاء 23/9/2015

 حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الميزان الأربعاء 23/9/2015

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *