الرئيسية / منوعات / حظك اليوم / الحمل / حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الحمل الأحد 27/9/2015

حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الحمل الأحد 27/9/2015

حظك اليوم لبرج الحمل:

مهنيا: رغم لمعان أفكارك وخططك العملية، إلا أن الفضل الأكبر لنجاحها لا يعود إليك، ربما يعود إلى من استحسنوها وآمنوا بها أكثر منك، وفى حال طرح أفكار لا تلقى قبولاً لديهم ستشعر بالفارق، حاول الثقة فى نفسك والرهان على قدراتك وخططك والدفاع عنها بشكل أكبر من هذا.

عاطفيا: أنت بطبعك شخص جيد الطباع، لست مراوغًا ولا انتهازيًّا، ولكنك اليوم قد تتورّط فى ابتزاز إنسانى واستغلال لطيبة الشريك وحُسن نيّته، فى عبور مشكلة ما أو إقناعه بأمر غير حقيقى، حاول أن تتعامل مع العلاقة بوضوح وحقيقية أكبر من هذا، ولا تسمح بتأسيسها على أكاذيب وخداع.
صحيا: تخلّصك من الطعام إلى أقصى مدى ممكن، والأكل على فترات بعيدة وبكميات غير كافية وغير صحية، ليس السلوك الأمثل للتعامل مع مشكلة السمنة والخلل الصحى التى تعانى منها، استشر طبيبًا، وحاول أن تكون أكثر دقة وانضباطًا فى التعامل مع صحتك. 

توقعات علماء الفلك:

استسلامك للحالة النفسية السيئة التى ضربت شاطئك خلال الفترة الماضية، وعدم مقاومتك لها ومحاولة علاجها بشكل عاجل وتلافى آثارها النفسية والعملية، تظهر آثاره السلبية اليوم، موجة اكتئابية أخرى تصيبك بسبب بعض المنغصّات والتفاصيل الصغيرة، كما أن المهام والمسؤوليات المهنية التى أجّلتها فى فترة المعاناة السابقة، تتراكم عليك وتثقل كاهلك اليوم بدرجة لا تحتملها، خاصة وأن أغلب هذه المهام استنفذت المدى الأقصى للتأجيل، والآن أنت أمام التزام ملحّ وضاغط بالانتهاء منها اليوم، وربما يدفعك هذا الشعور بالضغط والتأخير والتقصير إلى العجلة فى وضع الخطط والبرامج العملية للتنفيذ، وإلى الانتهاء من هذه الأمور بأسرع وقت، دون اهتمام بمدى كفاءة وإتقان ما تقوم به، ما ينعكس بشكل سلبى على فريق العمل الذى أرهقت نفسك فى إعداده وإقناعه بأهمية الجودة وتقدّمها على كل العناصر الأخرى.  

موضوعات متعلقة:

حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الثور الأربعاء 23/9/2015

 حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج العذراء الأربعاء 23/9/2015

 حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الحمل الأربعاء 23/9/2015

 حظك اليوم وتوقعات علماء الفلك لبرج الميزان الأربعاء 23/9/2015

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *