الرئيسية / توب / خليك جنب ابنك.. أسباب منزلية تدمر الطفل فى الدراسة
خليك جنب ابنك.. أسباب منزلية تدمر الطفل فى الدراسة

خليك جنب ابنك.. أسباب منزلية تدمر الطفل فى الدراسة

بينما يتصور بعض الناس أنه يمكنهم خداع الآخرين، وأحيانًا خداع أنفسهم، والقفز الظاهرى على المشكلات والمتاعب إلى ما لا نهاية، يبدو أن الطاقة البشرية والقدرة على خداع النفس لها حدود، ولهذا فإن كثيرين من الصغار والكبار يقومون بأعمال كثيرة لا ينبغى لهم أن يقوموا بها، فهناك أعداد هائلة من الأطفال – وفى كل مكان – لا يخبرون أهلهم بأنهم رسبوا فى مدارسهم، وهم يفعلون ذلك هروبًا من الواقع وخوفًا من التأنيب والتوبيخ الذى يتوقعونه إذا قالوا الحقيقة وتصرفوا على أساسها. 

خلافات الآباء والأمهات

بينما يحاول كثيرون من الآباء والأمهات إخفاء خلافاتهم عن الأبناء، والإيحاء بأن كل شىء طبيعى، فإن الأبناء يعرفون أن العلاقة بين أبويهم ليست على ما يرام، لكنهم لا يعرفون مدى التوتر الحاصل، أو حدود ذلك التوتر الذى وصل إليه الخلاف، ولهذا فإنهم يعانون من كثير من القلق والخوف على مصير الأسرة، وبعد مدّة يفاجأ الصغار بوقوع الطلاق وانهيار الأسرة، وذلك بحسب ما جاء فى كتاب “تأسيس عقلية الطفل” للدكتور عبد الكريم بكار.

أعذار الأطفال وعدم واقعيتهم

الصغار حينما يكونون غير واقعيين فإنهم يجدون الأعذار والذرائع لذلك، والكبار لا يختلفون عنهم فى هذا الأمر، ولكن أكثر ما يدفعهم إلى ذلك هو حماية الأطفال من وطأة الحقائق المؤلمة، وجعلهم يشعرون بالأمن والاستقرار، لكننا لا ننتبه ونحن نفعل ذلك إلى أننا نقوم بتعزيز قدرات الصغار على الإنكار وتجاوز الواقع، وذلك بحسب ما قاله الدكتور عبد الكريم بكار.

موضوعات متعلقة:

للأمهات..كيف تشجعين “رضيعك” على القراءة فى خطوتين؟ 

مش مجرد ذوق.. أفضل مدارس الموضة بالخارج

3 طرق تجعل الطفل يتأقلم مع المدرسة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *