عجائب عن البحر الميت

البحر الميت عبارة عن بحيرة مغلقة يقع فى أعمق منخفض على وجه الارض بين الحدود الفاصلة لدولتى الأردن وفلسطين، ويحظى بأهمية كبرى من الناحية الصناعية والسياحية، للتركيبة العجيبة لمياهه التى تختلف عن المياه الطبيعية فى أرجاء الأرض.

ينخفض البحر الميت 395 مترا تحت سطح البحر، ووصل مستوى سطح البحر الميت إلى 410 مترا تحت سطح البحر.

البحر الميت2

التسمية بالبحر الميت

أما لماذا سمى بالبحر الميت يرجع لعدم وجود أى كائنات حية فى مياهه، التى تشتهر بالأملاح والمعادن مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والبرومين والمنغنيزالتى تكون ثروة هائلة يسعى البشر للإستفادة منها، فى عدد من المجالات الهامة فى الصناعة والطب والعلاج، ولكن يعيش فيه أنواع عديدة من البكتيريا والفطريات.

أما الأملاح والطين المستخرج منه يستخدم علاج ناجح للعديد من الأمراض الجلدية مثل الصدفية وحساسية الجلد بأنواعها، وتم اكتشاف المزايا العلاجية لمياهه وطينه قبل 2000 عام.

اختفاء البحر الميت عن الأرض

ويخشى العلماء من اختفاء البحر الميت عن الأرض خلال 50 عاما، ويعانى الميت من تناقص كمية المياه بشكل ملحوظ، ويفقد من المياه ما يعادل متر كل عام، ويهدد بعواقف بيئية تقضى عليه.

التركيب الكيميائى لمياة البحر مع أشعة الشمس والهواء المشبع بالأكسجين ووجود الطين الأسود المشبع بالمعادن على جانبى البحر ومجاورة ينابيع الماء العذب والمياه الحارة المعدنية جعلته مصدر جذب للسياحة بشكل خطير.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *