الرئيسية / توب / فى ندوة بجامعة مصر: الحشيش هو البوابة الرئيسية للإدمان

فى ندوة بجامعة مصر: الحشيش هو البوابة الرئيسية للإدمان

حذر الدكتور خالد مصيلحي ، أستاذ ورئيس قسم العقاقير ، والنباتات الطبية بكلية الصيدلة جامعة مصر الدولية ، حذر من تناول الطلبة الحشيش باعتبارة البوابة الرئيسية للدخول في الادمان.

وأضاف مصيلحي فى ندوة أقيمت بكلية الصيدلة بجامعة مصر، أن نبات الحشيش ، له اسماء عديده مثل الحشيش والماريجوانا والقنب الهندي ، والحشيش السائل ، وهي أسماء عديده لنفس النبات معروف باسمه العلمي  Cannabis indica وكل هذه المسميات تختلف فقط في طريقه تحضيرة

ويحتوي هذا النبات على مادة شديدة الخطوره ، لها مستقبلات بالمخ يطلق عليها Tetrahydrocannabinol resin ويتم زراعة هذا النبات في أماكن عديده من العالم ، ويعتبر أفضل الأماكن لزراعته ، هو الهند وهو موطنه الأصلي ، ويحتوي على أعلى نسبه من الماده الفعاله السابق ذكرها ، كما يتم زراعته في المكسيك وأمريكا ولكن نسبة الماده الفعاله تكون أقل لأن هذا النبات يفضل زراعته في الأماكن الحاره.

وأضاف إذا أردنا حساب نسبة الماده الفعاله Tetrahydrocannabinol resin  في السيجاره الواحده التي تحتوي على واحد جرام من نبات الحشيش فتصل حوالي 40 مجم من هذه الماده الفعاله ، وهي تعتبر نسبه كبيره عند تدخينها حيث يمتص منها حوالي 20% مباشرة ، عن طريق الرئه ، ثم تذهب لمستقبلات خاصه في المخ وتحدث التأثيرات المختلفه و يستمر مفعولها لمدة يوم كامل.

وقال تبدأ تأثيرات تدخين سيجارة الحشيش مباشرة بعد خمس دقائق ، بزيادة سرعة ضربات القلب ، كما تسبب اتساع في الشعيرات الدمويه بالعين ، مما تسبب احمرارا شديدا في العين يستمر فتره طويله ولاتستجيب للعلاج بقطرات العين المضاده للإلتهابات كما يصاحبها الشعور بالنشوه والراحه الكاذبه،  ويتم فقدان الإحساس بالوقت والزمن وتلعثم في الكلام والسير وهذيان ورؤيه الألوان بدرجه أقوى وسمع الأصوات المنخفضه كأنها عاليه ، ويدخل الفرد في عالم آخر غير الحقيقي يصعب فيها تقدير الوقت والمسافات،  ويقل فيها التركيز وتنتهي مرحلة النشوه والهذيان بالشعور بالجوع ، والعطش الشديدين وكل هذه العلامات السابق ذكرها ، جرس انذار مبكر لرب الأسره لمعرفة هل ابنه أو ابنته دخل دوامة ادمان الحشيش ام لا.

وأشار انة حتى هذه المرحله الأوليه يسهل علاج مدمن الحشيش،  لكن الإستمرار في تناوله لفترات أطول وبجرعات أكبر يجعله يلتهم ويدخن كميات أكبر فيدمر خلايا المخ ،ويحدث خللا في الجهاز التنفسي والجهاز العصبي ، ويؤثر على الخصوبه والجهاز المناعي ، كما أنه يؤثر بطريقة غير مباشره على كل المجالسين لمدخن الحشيش ، حتى لو لم يشاركوه التدخين ويسبب فشلا تنفسيا وهذيان وتبلدا في الحركه ، وعدم السيطره على خطوات القدم مما يدمر مستقبل الشخص وهذه المرحله يصعب معها العلاج والرجوع عن الإدمان وتفتح الباب لإدمان ماهو أخطر وأقوى كالهيروين.

وقال ان الدراسات أثبتت أن معظم مدمني الهيروين بدأوا بإدمان الحشيش ، وهذا يؤكد أن ادمان الحشيش يعد بوابه رئيسيه لإدمان المخدرات الأقوى ، والمدمره كالهيروين والكوكايين. موضحا ان مروجي مخدر الحشيش يتصيدون من يعانون من مشاكل في الحياه ويتعرضون لضغوط نفسيه ويوهموهم أن تدخين الحشيش قد يهديء أعصابهم ويزيل عنهم أسباب التوتر وحقيقة الأمر أن تدخين الحشيش يدمر الجهاز العصبي ويؤجل مواجهة المشاكل لأنه يدخل الفرد في عالم آخر وهمي فتزيد مشاكله النفسيه تعقيدا وتدمر حياته.

واشار أن جميع  الدراسات أكدت أن تدخين الحشيش يدمر المخ ويدخل بالفرد في عالم خفي يدمر امكانياته وذاكرته وابداعاته ، ويصبح اسيرا للسيجاره وكانت سببا في فشل كل من أدمنوها دراسيا وعمليا.

واضاف ان آخر دعاوي التضليل لمروجي الإدمان بإقناع الشباب أن مخدر الحشيش مع التقدم العلمي أصبح معالجا وراثيا حتى يسبب النشوة بدون احداث آثارجانبيه وهذا يتنافى مع الواقع الحالي ، حيث أن التقدم في الزراعه ، والمعالجه الوراثيه أسفرت عن أنواع جديده من نبات الحشيش ، تحتوي على تركيزات أعلى من الماده الفعاله المدمره لخلايا المخ مما تسبب في مزيد من الأثار الجانبيه والدخول بطريقه أسرع لدوامة الإدمان.

موضوعات متعلقة

بالصور العربية للعلوم والتكنولوجيا تنظم ماراثون لصالح مركز مجدي يعقوب

مفاجاة .. عميد أسنان عين شمس: قسم الأطفال سبب انتقال عدوى الغدة النكافية للطلاب

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *