الرئيسية / غير مصنف / لمواجهة الكسل والخمول.. تجنب الوجبات الدسمة أثناء الامتحانات
السرحان اثناء المذاكره

لمواجهة الكسل والخمول.. تجنب الوجبات الدسمة أثناء الامتحانات

تعتبر التغذية السليمة جزءاً هاماً من الخطة الدراسية لمن يسعى للنجاح والتى تلعب دورا هاماً فى تحسين القدرة الذهنية والأداء فى الامتحانات، وتساعد على المحافظة على القوة الجسدية.

أكدت الدكتورة ماجدة رمزى زميل تغذية بالمعهد القومى للتغذية أن الاهتمام بتغذية الطالب من العوامل المساعدة فى تحسين أداء الطالب فى الامتحان ، مشددة على أن يكون هذا الاهتمام قبل بدء الامتحانات بفترة جيدة حيث تختلف تغذية الطالب قبل الامتحان عن تغذيته خلال فترة الامتحانات.

وأشارت إلى أن الفترة أثناء للامتحان يفضل فيها تناول أنواع أطعمة مختلفة من المجموعات الغذائية المختلفة للحصول على غذاء متوازن ومتكامل مثل تناول وجبات صغيرة ومتفرقة، مرجعه ذلك إلى أن الوجبات الكبيرة غالباً ما تؤدى إلى الشعور بالكسل والخمول والاسترخاء مما قد يؤثر سلباً على كفاءة الطالب فى الاستيعاب.

وأكدت أن وجبة الإفطار من الوجبات الهامة التى لا يمكن تجاوزها أو الاستغناء، حيث تمد الجسم بالطاقة بعد فترة من النوم وعدم تناول الطعام وتحث الجسم على البدء بعملية التمثيل الغذائى وتنشطه، مطالبة بأن تكون وجبة الإفطار خفيفة وليست دسمة، حيث ثبت أن تناول الوجبات الدسمة خلال النهار خاصة وجبة الغداء يقلل من تركيز الطالب مايزيد عن 3 ساعات بعد هذه الوجبة.

ولفتت إلى أن تناول الوجبات الخفيفة بين فترة وأخرى “حوالى الساعتين” كنوع من التغيير والراحة، بحيث تتركز هذه الوجبات الخفيفة على الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والمنخفضة بالسعرات الحرارية والدهون وأهم هذه الأطعمة الخضروات مثل “الجزر والخس والخيار والفلفل الحلو والطماطم وغيرها”، والفواكه مثل الفراولة والتفاح والمشمش والجوافة.

وأوضحت أن تناول العصائر الطازجة خصوصاً المحتوية على فيتامين “ج” كالحمضيات والجوافة والفراولة والتقليل استهلاك المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، مؤكدة أن الإفراط فى تناول المشروبات المحتوية على مادة الكافيين كالقهوة والنسكافيه والشاى، خاصة القهوة يؤدى إلى زيادة ضربات القلب وزيادة إدرار البول والشعور بالتوتر والأرق وقلة النوم.

وتشير إلى ضرورة تناول الأسماك وتفضيلها على اللحوم الحمراء وذلك لاحتوائها على الأحماض الدهنية “أوميجا-3” والهامة لتنشيط جهاز المناعة، وكذلك لاحتواء السمك على بعض المواد التى يمكن أن تحافظ على الذاكرة وتحسن القدرات العقلية والتفكيرية لمن لديهم نقص فى هذا العنصر.

يأتى ذلك فى الوقت الذى كشفت فيه الدراسات والأبحاث أن هناك بعض الأطعمة التى يمكنها أن تقوى الذاكرة وتعطى شعور بالارتياح ومن بينها المكسرات والشيكولاتة الغامقة إلا أنه يجب الانتباه إلى أن تناول كل من المكسرات والشكولاته يجب أن يكون بكميات معتدلة “أى حجم قبضة اليد للمكسرات وحجم علبة الكبريت للشوكولاتة” وليست كميات مطلقة وحرة وذلك لتجنب تناول كميات كبيرة من السعرات الحرارية.

ولتعويض المفقود من المعادن والفيتامينات بسبب التوتر والضغوط النفسية الناتجة عن الامتحان من خلال الجهاز البولى أكدت على ضرورة تناول الأطعمة المحتوية على كميات كبيرة من الكالسيوم “كالحليب واللبن ومشتقاته” والمغنسيوم “المكسرات والسبانخ والبامية”.

وتنصح باستهلاك الأطعمة الغنية بالألياف للتقليل من الإصابة بالإمساك والذى يمكن أن يكون له دور فى حدوث بعض الأوجاع فى الرأس وفى الجهاز الهضمى ، كما نصحت بممارسة الرياضة بشكل يومى وإن كان لوقت قصير أثر جيد فى تنشيط الدورة الدموية للطالب وبالتالى تحريك الدم وطرد الكسل والخمول.

وشددت على أهمية النوم لفترة كافية على ألا تقل عن “6 إلى 8 ساعات” خاصة فى ليال الامتحان لما لذلك من أهمية بالغة فى تنظيم وترتيب المعلومات التى تمت دراستها خلال فترات النهار والتخلص من التعب والارهاق الذى مر به الطالب خلال فترة الدراسة فى ذاك اليوم.

وطالبت بالابتعاد عن إتباع أية نظم غذائية لتخفيض الوزن خلال فترة الامتحانات،لاسيما المنخفضة جداً فى السعرات، وذلك لتأثيرها السلبى على الحفظ والمذاكرة .

أما التغذية فى لحظات ما قبل الامتحان وخلاله، فتقول إنه من الضرورى تناول وجبة الفطور ولو كان خفيفاً وذلك لإمداد خلايا الدماغ بالطاقة اللازمة للتفكير واسترجاع المعلومات من أماكن تخزينها ، لافته إلى ضرورة تجنب الوجبات الثقيلة والدسمة للابتعاد عن الإصابة بالخمول والكسل قبل الامتحان.

كما أكدت على ضرورة تناول بعض الأطعمة ذات النسب السكرية العالية مثل “الملبس أو الحلوى او البسكويت محلى” قبل الامتحان بدقائق والإبقاء على بعضها لتناولها خلال فترة الامتحان ، مرجعه ذلك لأهميته الواضحة فى المحافظة على مستوى السكر خاصة إذا كان الامتحان فى فترة الظهيرة وليس فى الصباح الباكر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *