الرئيسية / تحقيقات وملفات / حكايات وأسرار وراء أشهر حلويات ومشروبات رمضان..معاوية ابن أبى سفيان أول من أكل الكنافة وأم على أكلة الانتقام من شجرة الدر والتمر الهندى أصله علاج فرعونى والخروب كان وحدة قياس وعلف للخيول

حكايات وأسرار وراء أشهر حلويات ومشروبات رمضان..معاوية ابن أبى سفيان أول من أكل الكنافة وأم على أكلة الانتقام من شجرة الدر والتمر الهندى أصله علاج فرعونى والخروب كان وحدة قياس وعلف للخيول

ننتظره كل سنة يهل علينا بخيراته، له فرحة مختلفة يجمع الأحبه والأصدقاء ويرجع المسافر للأهل ليفترشوا جميعا الموائد بكل ما يلذ ويطيب، أصناف وأنواع كثيرة من الطعام تجدها فى شهر رمضان.

الكنافة والقطايف وام على مقدمة قائمة هذه الأصناف، ولكن هل تسألت يوما عن أصل هذه الأكلات وسبب تسميتها بهذا الأسم،اليوم نصحبك فى جولة عبر العصور ورجوعا بالتاريخ لتعرف معنا أصل وسر أشهر اكلات رمضان.

الكنافة

لون البلبل هو اسمها الاصلى

يرجع سبب تسميتها إلي اللغة الشركسية وكان يطلق عليها ” تشنافة” وهى مكونة من كلمتين (تنشا) تعنى البلبل، و(فه) تعني لون أي أن كنافة تعنى” لون البلبل”،يرجع أصل الكنافة إلى عهد الفاطميين فهم أصحاب الفضل في ظهورها، كما أكدت الكثير من الرويات أن أول من تناول الكنافة في رمضان هو معاوية بن أبي سفيان والي الشام لتمنعه من العطش في السحور لذلك أطلقوا عليها “كنافة معاوية ، ومن بعدها أصبح ألكنافة فى رمضان عادة أعتمدت فى العصر الأيوبي والمملوكي والتركي والحديث والمعاصر،كما تجد العديد من الشعراء تغنوا فى حب ووصف الكنافة، ومن أشهر أنواع الكنافة هي الكنافة النابلسية.

القطايف

 شبهوها بملمس القطيفة وظهرت فى عصر المماليك

القطايف..حلوى عربية أشتهر بها أهل الشام وبعدها مصر وتونس، كما تشتهر بها أيضا مدينة نابلس الفلسطينية وأرتبطت ظهورها  بالشهر الكريم ، أما تسميتها فترجع  إلى ملمسها الذى يشبة القماش القطيفة.

تعدد الروايات حول معرفة تاريخها، لكن الرواية االأقرب للحقيقة أنها ظهرت فى العصر العباسي، وبداية الأموي عام 98 ه، كما أن هناك رواية أخرى ترجح أن ظهورها فى العصر المملوكى حيث كان يتنافس صناعى الحلوى وأبتكر أحدهم فطيرة محشوه بالمكسرات وقدمها بشكل جميل فى صحن ليقططفها الجميع، ولكن العامة صنعوها بشكلها الأصغر الموجود حاليا،كما يقال أن الخليفة الأموي سليمان بن عبد الملك هو أول من أكل القطايف في رمضان ومن وقتها وهى مرتبطة بالشهر.

أم علي

أكلة الاحتفال بمقتل شجرة الدر

أحد أهم الحلوى الرمضانية و يرجع أصلها إلى قصة تاريجية مرتبطة بالملك الصالح نجم الدين أيوب وزوجاته، فقد تزوج الملك من شجرة الدر التى فتنته بجمالها وعندما سيطر عليها الطمع قتلته لتستأثر بالحكم ولكن زوجة الملك الأولى ” ام على ” أم ولى العهد أمرت خدمها بضربها بالقباقيب حتى ماتت، وبعدها أقامت ” أم على” حفلا كبيرا أحتفالا بموتها وتولى أبنها الحكم أمرت بخلط الدقيق والسكر والمكسرات سويا ووزعت على العامة لمدة شهر، ومن بعدها عرف هذا الطبق بأسمها ” ام على”

أنتشر”أم على” بين البلدان العربية ولكن بأسماء مختلفة، ففي العراق تسمى “الخميعة” ، وفى السودان تعرف ب  “فتة اللبن” .

التمر الهندي

أصلة علاج فرعونى

ويعد التمر هندي، من أكثر المشروبات المميزة فى شهر رمضان، ولكن قد تندهش إذا عرفت أن علماء الآثار  وجدو أثار تمر هندى في مقابر الفراعنة، كما جاء وصفه في أحد البرديات القديمة كعلاج طبي لبعض الامراض.

تعتبر أفريقيا الاستوائية الموطن الأصلي للتمر الهندي، ولكن سمى بالتمر الهندى لأن بلاد الهند من أكثر الدول التى أدركت مبكرا مدى أهميته وقدرته الطبية وأعتمدته مشروبا أساسيا كما انها أصبحت من أكثر الدول المنتجه له تتقن زراعته وتصدره لباقى البلاد لذلك أرتبط اسمه بالهند.

وصل التمر الهندي إلى الدول الأوربية في العصور الوسطى عن طريق الفتوحات الإسلامية، وحينها أدركوا الأهمية العلاجية الطبية له.

يعرف التمر الهندي في بعض البلدان الأخرى بأسماء مختلفة منها “الحمر، الحومر، العرديب، الصبار.

قمر الدين

“أمر الدين” اول مدينة سورية انتجته وسمى عليها

المشروب التقليدى والرسمى لشهر رمضان فهو من أقدم المشروبات الرمضانية، وتعتبر سوريا الموطن الأصلي لأنتاجه ومن أكثر البلاد المصدرة له أيضا

توجد أجود أنواع قمر الدين في بلدة “غوطة دمشق” والتي تشتهر بزراعة المشمش بأنواعه المتنوعة، وأما عن سبب تسميته بهذا الاسم فترجع إلى أن أول بلدة أنتجته كان اسمها “أمر الدين” وهى بلدة شامية.

وعن طريقة تحضيره قديما بالطريقة التقليدية قبل استخدام الآلات الحديثة، فقد كان يتم عصر المشمش وإضافة السكر ثم يغلى هذا الخليط ويصب على ألواح خشبية مدهونة بزيت الزيتون، وتترك في الشمس حتى يجف العصير، وبعد ذلك يتم تقطيعه وتغليفه في شكل طبقات، ولكن مع زيادة الطلب على قمر الدين السوري تم استخدام الآلات الحديثة في صناعته وتحضيره.

الخروب

من أداة للقياس وعلف للحيوانات لأشهر مشروبات رمضان

من أهم وأفيد المشروبات الرمضانية. بالرجوع للتاريخ تجد أن الكنعانيون كانوا أول من أستخدموه كأداة للوزن والعد، كما تجد أن هناك بلدان أخرى تستخدمه كعلف للحيوانات وخاصة الخيل، ولشجرة الخروب أهمية كبيرة فيستظل الرعاة بظلها، كما يعد جذع شجرة الخروب مكانا مميزًا لبناء خلايا النحل والنمل.

منطقة حوض البحر المتوسط موطنه الاصلى و تعتبر فلسطين الأكثر  إنتاجا له حيث تنتج أكثر من مائتي طن من ثمار الخروب سنويا .

موضوعات متعلقة:

5 أسباب للانفعال فى رمضان

 رمضان كريم.. 8 نصائح للتخلص من رائحة الفم الكريهة

نصائح للمذاكرة فى رمضان (3)

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *