الرئيسية / باب على العالم / معلومة وأسطورة / تعرف على رجل رمضان  الأول .. قصة  المسحراتى من بدء الإسلام

تعرف على رجل رمضان  الأول .. قصة  المسحراتى من بدء الإسلام

مهنة المسحراتى تعد من أهم وأشهر معالم شهر رمضان، فبجملته الشهيرة  “اصحى يا نايم صحى النوم” يوقظ المسلمين قبل أذان الفجر للاستعداد لتناول وجبة السحور ورغم تقدم المجتمع وتغير الزمن إلا أن مهنة المسحراتى مازالت تقاوم الانقراض لأن وجودها يعطينا الإحساس والشعور بالأجواء الرمضانية.

بداية القصة

كان أول من تولى مهمة إيقاظ المسلمين فى رمضان  فى عصر الرسول ” بلال بن رباح ”  “وأبن أم كلثوم”، وأول من استخدم الطبول هم أهل مصر أما أهل بعض البلاد العربية كاليمن والمغرب فقد كانوا يدقون الأبواب بالنبوت، وأهل الشام كانوا يطوفون على البيوت ويعزفون على العيدان وينشدون أناشيد خاصة برمضان.

ومن الشخصيات التى أضافت لمهنة المسحراتى من القدم، عنبسة ابن اسحاق  أو عنتبه ابن اسحاق، وهو والى المنتصر على مصر عام 228 ه، والذى كان يذهب ماشياً من مدينة العسكر فى الفسطاط إلى جامع عمرو بن العاص وينادى الناس لسحور.

أشهر عبارات المسحراتي

ولعل عبارات المسحراتى دائما ما تبقى خالدة فى الذاكرة ومن الصعب أن ننساها، وفى كل دولة عربية تجد عبارات مختلفة ومن أشهر تلك العبارت فى بلاد الشام “يا نايم وحّد الدّايم يـا غافى وحد الله”، وفى الخليج العربى “قوموا إلى سحوركم جاء رمضان يزوركم” وفى مصر “اصحى يا نايم وحد الدايم..الشهر صيام والفجر قيام.. ورمضان كريم “.

ومن لا يذكر أيضا عبارات الشاعر فؤاد الحداد التى صاغها بألحان رنانة الفنان سيد مكاوى فى برنامجه الشهير “المسحراتي”، الذى كان يبث قديما على التلفزيون المصري،  فكانت ولازالت عالقة فى الخواطر والأذان.

 

موضوعات متعلقة :

تطور فن “المسحراتى” من عصر الرسول حتى زمن الإنترنت

المسحراتى من نغمات المزمار البلدى إلى دقات الطبلة الشهيرة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *