الرئيسية / تحقيقات وملفات / “طاعون العصر الحديث” .. 10 معوقات أمام محو الأمية وجمعية سوزان مبارك كانت الخطوة الأولى فى طريق الألف ميل ولازال هناك 17 مليون مصرى فى إنتظار محو أميتهم

“طاعون العصر الحديث” .. 10 معوقات أمام محو الأمية وجمعية سوزان مبارك كانت الخطوة الأولى فى طريق الألف ميل ولازال هناك 17 مليون مصرى فى إنتظار محو أميتهم

تعد الأمية من أخطر المشاكل التى تواجه الدول النامية فى الوقت الحالى، فهى تعتبر مشكلة قومية تخص المجتمع بأكمله ولها أبعاد اقتصادية واجتماعية وسياسية وحضارية مترتبة عليها، ومن ضمن هذه الدول المتضررة من الأمية “مصر”، ولكن ما دور الحكومة والجمعيات الأهلية فى المساهمة فى القضاء على هذه الظاهرة الخطيرة التى ترجعنا أميال عن التقدم، هذا ما يكشف عنه التحقيق التالى من تاريخ محو الأمية و..

لمحة تاريخية عن محو الأمية فى مصر

يرجع تاريخ محو الأمية في مصر إلى نهايات القرن التاسع عشر، حيث بدأت محاولات للقضاء على الامية فى عام 1886م إلا أنها لم تأخذ الشكل القانوني كما أنها لم تنفذ على نطاق قومي واسع، وظلت هذه الجهود مستمرة على يد قادة النضال الوطني في أوائل القرن العشرين إلى أن صدر أول قانون لمحو الأمية في العام 1944، وتم توكيل وزارة الشئون الاجتماعية بهذا الأمر.

أقرت مصر قانون التعليم الإجباري للأطفال ما بين سن 6 إلى 12 عام سنة 1953، كما تبنت سياسة مكافحة الأمية سنة 1976، واستطاع البرنامج محو أمية 4.5 مليون شخص، وبالرغم من تناقص نسبة الأمية بين السكان، فقد ظلت أعداد الأميين تزداد بسبب ازدياد معدلات النمو السكاني في مصر؛ فوفقًا للإحصائيات فإن عدد المصريين الذين كانوا يجهلون القراءة والكتابة كان 14 مليون مواطن في عام 1976، إلا أنه وصل إلى 17 مليون أمي عام 2006، وتظل فى ازدياد حتى الآن.

معدلات الأمية فى بعض المحافظات

أجريت إحصائيات حول معدل الأمية فى محافظات مصر وتم الكشف عن أن معدل الأمية للمقيمين بالحضر بلغ 18%، بينما وصلت النسبة إلى 31.2% للمقيمين بالريف، بالإضافة إلى أن أعلى معدل للأمية وُجد في محافظات الوجه القبلي ويبلغ 37.9% في محافظة الفيوم، 35.4% في سوهاج، 34.8% في بني سويف ,34.4% في الأقصر، و17.2% فى محافظة أسوان ليكون أقل معدل للأمية فى الوجه القبلى من نصيبها.

كما سجل معدل الأمية لمحافظات الوجه البحرى 30.1 % في محافظة البحيرة، و28.8% في محافظة كفر الشيخ، و26.1% في محافظة الشرقية.

كانت أقل نسب معدلات للأمية من نصيب محافظات الحدود 11.0% في محافظة البحر الأحمر، 11.9% في محافظة شمال سيناء، بيمنا وصل معدل الأمية فى المحافظات الحضارية  17.9% في محافظة القاهرة، 15.4% في محافظة الإسكندرية, 13.2% في محافظة بورسعيد.

الدولة فى مواجهة الأمية

بدأ العمل الجاد فى القضاء على الأمية وتعليم الكبار فى عهد الرئيس المخلوع مبارك عندما أعلن فى سبتمبر 1989، أن العشر سنوات القادمة عقداً لمحو الأمية وتعليم الكبار في مصر، كما صدر القانون رقم (8) لسنة 1991 لتنفيذ هذا الإعلان الرئاسى بخصوص محو الامية، والذى ينص على أن من حق كل مصرى التعليم وأن يكون متعلماً ما بقى على قيد الحياة وإيمانا بأهمية محو الأمية لتحقيق التنمية الأقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وعلى صدى هذا القانون، تم إنشاء الهيئة العامة لمحو الامية عام 1992 ، وأصبحت تابعة لوزير التربية والتعليم، كما أن لها جهاز تنفيذى يصدر بتعيين رئيسه قرار من رئيس الجمهورية لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد، ويشكل لها مجلس إدارة برئاسة السيد رئيس مجلس الوزاراء أو من ينيبه وعضوية وكلاء أول الوزارات المعنية بمحو الأمية و6 من الشخصيات الهامة المهتمة بقضية محو الأمية.

كما أن للهيئة فروع في جميع محافظات الجمهورية ولكل منهم مجلس تنفيذي لمحو الأمية برئاسة محافظ الإقليم وتكون مسئوليته مختصة بإعداد البرنامج التنفيذي للخطة التي وضعتها الهيئة وتنسيق كافة الجهود، ورسم الخطط التنفيذية وفقا للخطة العامة التي أقرتها الهيئة، ووضع برنامج الإعلام والدعوة لمواجهة مشكلة الأمية، و تحديد مراحل تنفيذ البرنامج بما يتفق مع الأولويات، ووضع النظام الذي يكفل لكل جهة المشاركة في محو الأمية، وكذلك وضع نظام المتابعة وتذليل الصعاب، وإعداد الميزانية وتوزيعها على الجهات المختلفة.

دور المؤسسات والجمعيات الخيرية فى محو الأمية

بادرت الكثير من المؤسسات والجمعيات الخيرية فى محو الأمية، ولا يزالوا يشاركون فى القضاء على هذا الوباء الذى يصيب المجتمع فيمرضه اقتصاديًا واجتماعيًا وسياسيًا وحضاريًا، ومن هذه المؤسسات والجمعيات.

1- جمعية الرعاية المتكاملة (مشروع سوزان مبارك)

للجمعية كثير من الانجازات التى جاءت فى مختلف المجالات وليست فى مجال محو الأمية فقط، فنشاط الجمعية يهتم بقضايا مهمة فى مصر ومنها محو الأمية، والشباب، والأسرة، والفقر، والمكتبات، والتثقيف، إلى جانب قضايا أخرى هدفها هو نهضة المجتمع المصرى.

قال الدكتور مدحت مسعد، وكيل وزارة التربية والتعليم السابق، فى تصريحات خاصة لـ”كايرودار”، إن مشروع جمعية الرعاية الاجتماعية المتكاملة الذى أقامته سوزان مبارك، كان له أثر فى محو التعليم فى مصر وقد بدأ بشكل قوى وهادف، كما أنها سارت وسط خطط موضوعة ومحكمة ونهج قويم.

وأضاف مسعد أنه يجب على المدرسة أن تقوم بمحو الأمية من البداية فى الصغر، كما أن طريقة التعليم فى عند الصغار مختلفة تمامًا عن الكبار، مع العلم أن الحوافز والواتب التى تعطى للمعلمين محدودة، مؤكدًا أن محو الأمية من أولويات الحكومة التى ستكرس لها جهدها فى الفترة المقبلة.

2- بنك الطعام المصرى

يساهم بنك الطعام المصرى فى الحد من ظاهرة الأمية فى المرحلة العمرية من 16 إلى 35 عام فى الفترة من 4 إلى 6 أشهر كحد أدنى للدورة لعدد 750 دارس، ويتم تكرير ذلك مرتان فى السنة، حيث يحصل سنويًا 3000 دارس على شهادة تعليم الكبار بنهاية المشروع، ويتم ذلك بالشراكة مع جمعيات أهلية ببعض مراكز سوهاج وقنا والجيزة والقاهرة.

3- جمعية رسالة للأعمال الخيرية

تهدف جمعية رسالة إلى مساعدة الدارس للخروج من ظلام الجهل إلى النور العلم ومساعدة الدارس للتعلم والخروج من بؤرة الأمية، كما تقوم بحل جميع مشاكله سواء المادية أو غيرها مثل تعليم أولاده، وتوفير معارض ملابس مجانية لأسرته، وإتاحة رحلات ترفيهية له، وإيجاد فرص عمل له، بالإضافة إلى تحفيظه القرآن وتعليمه اللغة الإنجليزية والكمبيوتر.

وهناك العديد من الجمعيات الأهلية والمؤسسات الخيرية التى تشارك بقوة وتبذل جهدًا كبيرًا للقضاء على الأمية فى مصر.

معوقات محو الأمية فى مصر

ومع كل الجهد المبذول من الجمعيات وغيرها، إلا أن القضاء على الأمية فى مصر أمر ليس سهل ويواجهه عدد من المعوقات ولعل من أهمها:

1- عدم توعية السكان بخطورة الأمية على الفرد بوجه خاص والمجتمع بوجه عام.

2- عدم مناسبة جداول الدراسة لأوقات الدارسين.

3- ضعف ومحدودية الوسائل التعليمية، بالإضافة إلى انخفاض الميزانية المخصصة لبرامج محو الأمية.

4- عدم جاهزية المعلمين والموجهين، حيث لم يتم تدريبهم بشكل متقن.

5- نقص التشريعات الملزمة وعدم فاعليتها.

6- عدم الربط بين مشروعات محو الامية وخطط التنمية فى مصر.

7- المناهج غير ملائمة تمامًا مع الفئات.

8- نقص الحوافز بالنسبة للمعلمين والدارسين.

9- ممارسة الأميين لأعمال مرهقة جدًا مما تكون بداخلهم عدم القابلية للتعلم.

10- لا يوجد وقت فراغ لدى الأميين، وإن حصلوا على بعض الوقت فإنهم يفضلون فيه الراحة على الالتحاق بفصول محو الأمية.

 

 

موضوعات متعلقة:

جامعة بنى سويف تعفى الطلاب المشاركين فى محو الأمية من مصاريف الدراسة والسكن

“رسالة” تعلن عن مبادرة لتوفير 14 ألف كتاب بالمجان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *