الرئيسية / باب على العالم / معلومة وأسطورة / أبحاث تؤكد وجود علاقة بين بكتيريا الأمعاء والبدانة

أبحاث تؤكد وجود علاقة بين بكتيريا الأمعاء والبدانة

أكدت درسات علمية حديثة ببريطانيا على أن زيادة مستويات الدهون الضارة فى الجسم له علاقة بوجود اضطرابات فى الأمعاء الدقيقة سببها بكتيريا معينة تعيش فى الأمعاء.

وذكر العلماء أن الأشخاص الذين يحملون فى أمعائهم مجموعة كبيرة نسبيا ومتنوعة من الميكروبات قليلا ما يعانون من مشكلات البدانة وزيادة الوزن.

نفذ الباحثون الدراسة على ألف و 313 توأما، إذ قاموا بتحليل الحمض النووى للبكتيريا المعزولة من فضلاتهم البشرية، ومقارنتها مع مؤشرات مختلفة للبدانة، بما في ذلك مؤشر كتلة الجسم لأنواع مختلفة من الدهون، وأظهرت النتائج أن بكتيريا الأمعاء الدقيقة لها علاقة بالدهون الحشوية، وهى دهون ضارة تتراكم تحت العضلات وتحيط بالأعضاء الحيوية فى الجسم ويعمل الكبد على تحويلها للكوليسترول، ويتضاعف ضرر هذه الدهون عندما تتراكم حول أعضاء مثل الكبد والبنكرياس والأمعاء؛ الأمر الذى يؤدى إلى الإصابة بأمراض القلب والشرايين والسكرى، وذلك بحسب وكالة رويترز.

موضوعات متعلقة

دواء جديد لحرق الشحوم وتحقيق فوائد الرياضة

 

خدعوك فاقنعوك بأنه مجرد مرض نفسي … تعرف على ماهية الاكتئاب

 

 

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *