الرئيسية / توب / أنت سعيد إذن أنت ناجح .. تعرف على معنى السعادة الحقيقي
تعرف على هرمونات السعادة الموجودة فى جسمك

أنت سعيد إذن أنت ناجح .. تعرف على معنى السعادة الحقيقي

السعادة أكثر من حالة مزاجية يمر بها الإنسان، فالسعادة شعور، والبشر عامة هم كائنات عاطفية، فهم يختبرون مجموعة متنوعة من المشاعر كل يوم، فهي تساعد على التواصل مع الآخرين وتعطي الإنسان القدرة على الاستمرار عندما تسوء الأمور، ولكن السعي وراء حياة سعيدة لا يكون عن طريق إنكار المشاعر السلبية أو التظاهر بالشعور بالبهجة طوال الوقت، فمن الطبيعي تماماً أن يشعر أي شخص بالغضب والحزن والإحباط وغيرها من المشاعر السلبية، فالجميع يواجه المحن في حياته، وأن أي محاولة لإخفاء هذه المشاعر سيكون بمثابة إنكار لجزء من الطبيعة الإنسانية.

ما هي السعادة حقا ؟

السعادة هي في أن يكون الشخص قادرا على الحصول على الاستفادة القصوى من أوقاته الجيدة، وقادراً على أن يتعامل بطريقة مناسبة مع الظروف العصيبة التي لا يمكن تفاديها، وذلك من أجل الحصول على أفضل حياة ممكنة، بشكل عام السعادة هي شعور الشخص بالازدهار العميق، وليست مجرد الشعور باللذة أو بالعاطفة العابرة، فالسعادة هي حالة مثلى من الوجود.

ويوجد أحد الاعتقادات الخاطئة عن السعادة، وهى أن الأشخاص السعداء هم غالبا أشخاص كسولين أو غير فعالين، ولكن في الواقع أظهرت الأبحاث أن العكس هو الصحيح، فالسعادة لا تؤدي فقط إلى الشعور بالرضا، بل أيضا إلى مجموعة واسعة من الفوائد على المستوى الأدائي والصحي والاجتماعي، فالسعادة يمكن أن تكون في الحقيقة هي مفتاح النجاح.

وجد أن لها بعد اجتماعي مهم، فهي تجلب فوائد كبيرة للمجتمع ككل، فالأشخاص الذين كانوا أكثر سعادة كانت صحتهم أفضل بشكل عام وعاشوا حياة أطول من أقرانهم الأقل سعادة، كما أنهم كانوا أقل عرضة للانخراط في السلوك المحفوف بالمخاطر، فهم مثلاً أكثر ارتداء لأحزمة الأمان وأقل تعرضاً لحوادث الطرقات، كما أن الأشخاص الأكثر سعادة، يكونون عادة أكثر مسؤولية من الناحية المالية، حيث أنهم يميلون لتوفير أموالهم والسيطرة على نفقاتهم أكثر من غيرهم.

ويكمن الأمر الأكثر أهمية من كل ما سبق فى أن الأشخاص الذين يكونون أكثر سعادة من غيرهم، يكونون أيضاً أكثر مساهمة بطريقة إيجابية في المجتمع، فهم يشاركون فى الانتخابات ويقومون بالأعمال التطوعية ويشاركون بالأنشطة العامة أكثر من غيرهم، كما أنهم يحترمون الأنظمة والقوانين ويقدمون المزيد من المساعدة للآخرين.

أخيراً، يجب علينا أن ندرك أن السعادة ليست عبارة عن علاج سحري يشفي جميع المشاكل، فالأشخاص السعداء يصابون بالمرض ويعانون من فقدان أحبائهم، كما أن ليس جميعهم يتصفون بالكفاءة، أو الابداع أو السخاء، ولكن السعادة تجلب العديد من المزايا الجيدة، وإن أكثر ما نتمناه لأحبائنا هو أن يحصلوا على المزيد منها، وهذا كفيل بجعلها من الأمور الأكثر أهمية في حياتنا.

 

 

موضوعات متعلقة:

كورس الصحة النفسية..تعرف على أعراض الخجل

تنمية بشرية..ما لا تعرفه عن إيجابيات الشخصية الخجولة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *