الرئيسية / باب على العالم / أكتشف نفسك / إذا كنت تتمتع بشخصية عفوية اكتشف نفسك واعرف صفاتك المميزة

إذا كنت تتمتع بشخصية عفوية اكتشف نفسك واعرف صفاتك المميزة

الشخص العفوى عادة ما يكون شخص طيب القلب يتصرف بفطرته بطريقة عفوية أى لا يتكلف فى تصرفاته ويتعامل مع الناس بطريقة طبيعية وغير مصطنعة، فهو شخص لدية طاقة إيجابية ويتصرف دائماً بتلقائية، وإليكم بعض صفات الشخصية العفوية كما يلى:

  1. متفائل

الشخص العفوي لا يأخذ المواقف الصعبة بجدية. فبالنسبة له خيبات الأمل تعتبر مجرّد تجارب يتعلّم منها لمستقبله فيما بعد.

  1. لا يخطط

هو لا يعترف بالتخطيط المسبق، لأنه دائمًا يضع باعتباره أن الخطط لا أهمية لها نظرًا لانحرافها عن المسار الذي تم التفكير به، فالحياة تقدّم لنا أمور مختلفة كل يوم. والشخص العفوي يتميّز بالقدرة على أن يكون مرنًا مع الحياة، وهذه واحدة من العديد من نقاط القوة الخاصة به.

  1. التصرف بتلقائية

وهذا يعني التصرف على السجية وبكل أريحية وبمشاعر طبيعية دون قيود، أيًا كان الموقف. لذلك إذا كان صديقك عفوي توقف عن محاولة تقييده وقدّر طبيعة شخصيته. وبالتالي سوف تتفق معه وتشعر بالانسجام والمحبة.

  1. سريع البديهة

ونتيجة لذلك ، فهو قادر على اكتشاف المتعة والحصول عليها في مواقف غير عادية. فحبهم للاستطلاع أيضًا يساعدهم على القيام بذلك.

  1. مرن

من أهم صفات الشخص العفوي هو أنه يتعامل ويتكيّف في أي وضع، لذلك فنتعلم منه الكثير من الدروس المهمة في حياتنا. كما قال الكاتب هنري ميلر “إن النضج يكتمل عن طريق التصرف بتلقائية وعفوية دون التقيّد بقوانين معيّنة”.

  1. شخصية قيادية

أغلبية الناس تحب سماع توجيهات الشخص العفوي. فإذا كنت تريد الخروج برفقة أصدقائك، فأنت تميل لسماع رأي الصديق العفوي بينهم، لأنك تعرف أن لديه القدرة على التفكير بأنشطة ممتعة لتقوم المجموعة بممارستها.

  1. محبوب

وهي من أجمل صفات الشخص العفوي. حيث أن الكثير من الناس يميلون للبقاء برفقة الشخص العفوي، لأنه محبوب من قبل الجميع من حوله نظرًا لمميزاته الساحرة.

  1. مبدع

يجد المتعة في أي شىء في حياته. قال أوسكار وايلد “تعتبر العفوية فن في حد ذاتها.”

  1. لديه حس الفكاهة

الشخص العفوي يميل لإضحاك من حوله فهو الممثل الكوميدي بين مجموعة أصدقائك. وهو أيضًا يجيد الارتجال الذي يتميز بحس الفكاهة.

10.لا يقوم بتحليل الأمور

فهذا الأمر مرتبط نوعًا ما بالمرونة التي ذكرناها مسبقًا. حيث أن الشخص العفوي لا يفكّر كثيرًا ولا يرهق نفسه بتحليل كل موقف مرّ به أو كل شخص مختلف عنه.

 

الموضوعات المتعلقة:

مارتن لوثر كينج..قائد التحرر من العبودية الذي تم اغتياله

ثورة مدغشقر سنة 1947

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *