الرئيسية / باب على العالم / معلومة وأسطورة / تاريخ المرأة مع ارتداء الزى العسكرى

تاريخ المرأة مع ارتداء الزى العسكرى

ماذا تعرف عن معركة حواء فى الزى العسكرى على الجبهة.. فى قلب المعركة..  ما هى تفاصيل انضمام المرأة كجندى مجند مع العساكر والضباط؟

هنا من خلال سطور كايرو دار المقبلة تتعرف على معلومات وتفاصيل ربما لم تسمعها من قبل.

البداية فى حلف شمال الأطلسى

ساهمت المرأة الأمريكية فى حلف شمال الأطلسى فى القوات المسلحة وفى الدفاع الوطنى، وزاد تجنيد النساء هناك بعد عام 1973، عندما انتهت خدمة الرجال الإلزامية عقب انسحاب القوات الأمريكية من فيتنام، وأصبحت كل القوات المسلحة الأمريكية من المتطوعين.

الأمريكية فى القوات المسلحة

11% هى نسبة النساء الأمريكيات فى القوات المسلحة، وتشكل 20% من احتياطى الجيش الأمريكى، و6% من الحرس الوطنى، وقد عملت المرأة فى تنظيمات مستقلة داخل القوات المسلحة الأمريكية فى أثناء الحرب العالمية الثانية – بين عامى 1935 و1945 – والتحقت المرأة العاملة فى الجيش بسلاح احتياطىّ الجيش، وأُعيدت تسميته مؤخّرًا بـ “سلاح جيش المرأة”.

خدمة القوات الجوية النسائية

أنشأت القوات الجوية الأمريكية جناح طيّارى خدمة القوات الجوية النسائية، وفى عام 1948 أُقرّت للمرأة حقوق متساوية مع الرجل فى كل من القوات المسلحة النظامية والاحتياطية، ومنها الوصول إلى أعلى الرتب والرواتب، وفيما عدا مشاركتها فى القتال الحقيقى، فإنها تقاسم الرجل الواجبات والمسؤوليات، وفى ظل تشجيع الفتيات على العمل فى الجيش ترك لهن الخيار بالبقاء أو ترك الجيش فى حالة زواجهن، وإمكانية الاستغناء عن خدماتهن حال وجود أطفال صغار، إذا رغبت المرأة فى ذلك.

موضوعات متعلقة

تثقف واعرف معنى المصطلحات الصعبة (2).. ما هو الزمكان؟

فيلم وثائقى … عصابات الإتجار بالبشر

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *