الرئيسية / التعليم فى مصر / تتعاملى ازاى لو ابنك اتعلم من اصحابه الشتيمة؟

تتعاملى ازاى لو ابنك اتعلم من اصحابه الشتيمة؟

يتأثر الطفل بالأجواء المحيطة حوله وليس بأسرته فقط، وبمرور الوقت تدرك الأم أنها ليست المؤثر الوحيد ولا المسيطر الوحيد على الطفل وأن المؤثرات الخارجية من حوله فى مجتمع المدرسة والنادى والجيران والمعارف والأقارب والجيران قد تكون أقوى فى ترك بصمتها عليه واكتسابه لبعض الصفات التى ربما تكون مرفوضة من بينها عادة إلقاء الشتائم أو استخدام الألفاظ النابية.

هنا من خلال سطور كايرو دار المقبلة تتعرف على طريقة التصرف الأفضل لعلاج هذه المشكلة.

لا تبالغى فى ردة فعلك فالأبناء دائما يكررون ما يسمعون بدون معرفة المعنى، فترديد الكلمات السيئة بالنسبة لهم مثل الجيد منها، والهدف فى كل الأحوال هو شد انتباهك، لذا لا تعاقبيه أو تصرخى فى وجهه، لأن ذلك يجعله يركز أكثر على تلك الكلمات السيئة.

1-  كونى قدوة وانتبهى لألفاظك فربما تخرج منك لاغما عنك أو دون انتباه فى موقف معين فيسمعك ويرددها مثلك.

2-  وضحى لطفلك أن هناك ألفاظ تؤذى مشاعر ومسامع الآخرين ويجب عليه تجنبها.

3-  يتعرض الأطفال لسماع الألفاظ السيئة من عدة مصادر مثل الأخ الأكبر أو التليفزيون أو حتى من ذويه كزلة لسان، والطفل عادة لا يعلم إن كانت الكلمة جيدة أو سيئة هو فقط يقوم بترديدها.

4-  سيقوم الطفل بترديد الكلمات السيئة مرة أخرى فقط لجذب انتباهك، لذا وضحى له بهدوء ودون انفعال أنها كلمة سيئة بحزم، ووضحى له البدائل التى يستطيع ترديدها فى نفس الحالة أو عندما يشعر بالغضب والضيق.

موضوعات متعلقة

خد بالك من تصرفاتك وبطل تعاتب ابنك طول الوقت

حاسب وانت بتتعامل مع ابنك!

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *