الرئيسية / باب على العالم / الفن المصري مش بس عمارة..الفراعنة ابتكروا الآلات الموسيقية وعشقوا التصوير

الفن المصري مش بس عمارة..الفراعنة ابتكروا الآلات الموسيقية وعشقوا التصوير

“مصر أم الدنيا” ليست مجرد جملة جاءت من الفراغ، ذلك الوصف جاء من منطلق دور الأمومة الذي لعبته مصر مع باقي دول العالم  في تعليمها العلوم والثقافة والفنون، فالإنسان المصري قدم حضارة سبق بها حضارات العالم أجمع بل أنها أبهرت العلماء، منذ العصر الفرعوني بل أنه برع في الفنون بأشكالها المختلفة.

بدأت الحضارة في مصر منذ عصور ما قبل التاريخ بنحو مائة ألف سنة، وتعتبر مصر مهد الفنون حيث اشتهر الفن المصري كأحد أرقى الفنون القديمة بل وأطولها عمراً، حيث برع المصريون في فن العمارة، التي بدأت بتزيين المقابر والوجهة الخارجية للمنازل، كما شيدت المعابد والأهرامات التي مازالت شاهداً على عظمة الحضارة الفرعونية، حيث كان أول هرماً بني هو هرم الملك زوسر زوسر بمنطقة سقارة، ثم تلاه هرم ميدوم إلا أن أشهرها هي أهرامات الجيزة الثلاثة، وتمثال أبو الهول الشهير، حيث بلغ عدد الأهرامات 97 هرماً، وجاء بعدها انتشار المعابد الجنائزية.

كما ازدهر فن التصوير عند الفراعنة متمثلاً في تصوير ما يدور من أحداث، وتعامل المصري القديم مع أسطح الجدران باعتبارها أسطح للرسم والنقش، واهتم بتصوير الآلهة وتعظيمها، من خلال تصوير تقديم القرابين، وتسجيل الصلوات وغيرها من المظاهر الدينية، ومنها تصوير الحروب التي خاضها تحتمس الثالث ورمسيس الثاني.

وبرع الفراعنة في صناعة الخزف، فقد عثر علماء الآثار أثناء تنقيبهم في مقابر توت عنخ آمون وأمنحتب الثالث في طيبة على ما يدل على المستوى الرفيع الذي وصلت إليه صناعة الخزف حينها، فكانت الأسرة مزينة بالنقوش الجملية، كما استخدموا الأواني الذهبية والفضية والبرونزية، وغيرها من مظاهر تقدم المصري في تلك الصناعة.

وكان منطقياً أن نجد الفرعون الذي برع في الكثير من الفنون لا يستعصى عليه التميز في فن الموسيقى، فكانت كانت الموسيقى والغناء فى حياة المجتمع المصرى القديم تشكل اهتماما كبيرا منذ الأسرة الفرعونية الأولى عام 3400 ق.م ، فكان الهدوء والرقي من السمات الموسيقية داخل القصور الملكية.

كما غلب الشكل الثنائي على تشكيل الفرق الموسيقية عند الفراعنة، بالإضافة إلى ذلك فهناك العديد من الآلات الموسيقية التي عرفت عند الفراعنة والتي ما زالت مستخدمة إلى وقتنا هذا منها القيثارة، وآلات النفخ والنايات، والآلات الجرسية وعرفت عند الفراعنة بمزاهر إيزيس أو الجلجل وغيرها من الالآت التي تطرب مستمعيها.

كانت تلك  قدرة الفراعنة في الفن التي لاتختلف عن بقية المجالات التي تميزوا فيها وأتقنوها، ومازالت الاكتشافات متواصلة.

موضوعات متعلقة:

اتثقف واعرف معانى المصطلحات الصعبة (4).. ما هى اليوتوبيا ؟

هل سمعت من قبل عن مدرسة وبيمارستان المنصور قلاوون؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *