الرئيسية / التعليم فى مصر / للتربية فنون يجب أن نتعلمها قبل أن نصبح آباء

للتربية فنون يجب أن نتعلمها قبل أن نصبح آباء

الطفل يحتاج إلى معاملة خاصة وقواعد معينة فى التربية، لتنشئته تنشأة سليمة، وترسيخ القيم والعادات الصحيحة، وتعديل السلوكيات الخاطئة التى يكتسبها من البيئة من حوله، أو تتولد لديه بسبب خطأ معين فى التعامل والتربية.
هنا من خلال سطور كايرو دار المقبلة نقدم لك أهم النصائح التى تساعدك فى تعديل سلوكيات طفلك بطريقة تربوية سليمة.
1- كما أن الكبير يحتاج إلى تدريب وتمرين للتخلص من العادات السيئة واكتساب العادات الجيدة فالطفل أيضا يحتاج إلى تمرين وتدريب مثله وربما أكثر.
2- لا مانع من اللجوء إلى أسلوب العقود، بمعنى أن تكتب عقدا بينك وبين الطفل تتفقان على بنوده ومدته وشروطه الجزائية سواء بالثواب أو العقاب، لترسيخ فكرة الالتزام لديه وتوقيع الطرفين عليه الأب أو الأم مع الابن، مع مراعاة أن تكون الجوائز المقدمة صغيرة ومباشرة، وتقدم على أساس عمل حقيقى واضح على أرض الواقع متوافق مع الشرط والعقد المتفق عليه، مثل: سأحصل على جنيهان إذا التزمت يوميا بترتيب فراشى قبل نزولى للمدرسة، أو سأحصل على نزهة فى نهاية الأسبوع إذا التزمت بآداء واجباتى فى الموعد المحدد يوميا، مع تجهيز مفاجآت أخرى كعامل حفاز ومحفز للسلوك الجيد من قبل الوالدين.
3- الحوار والمناقشة مع الطفل بلغة سهلة وتوجيه رسالة واضحة بأسلوب ذكى ومقنع وهادئ من أهم خطوات التربية، لأن الطفل فى أحيان كثيرة يكرر الخطأ بسبب عدم فهمه للمطلوب منه تحديدا.
4- الدعم المادى والمعنوى للسلوك الجيد وذلك من خلال عبارات المدح وتقديم الهدايا والمكافآت.
5- جدولة المهام، والأعمال، والواجبات المطلوبة من الطفل وتقسيم إنجازها من حيث الطريقة والتوقيت والترتيب وفقا للمرحلة العمرية، مع مراعاة عدم تحميل الطفل فوق طاقته.
6- الاستعانة بوسائل شرح مساعدة لفظية وبصرية مثل الصور والرسومات التوضيحية والكتابة والتخطيط، والاتفاق على خطوات معينة تنفذ وفقا لجدول زمنى معين، وتحديد عقاب تربوى فى حال عدم إتمامها، مع مراعاة المرونة فى تقدير الظروف المحيطة بالطفل حتى لا يتم التعجل فى تطبيق العقاب عليه؛ فيشعر بالظلم والإضطهاد ويكره الواجبات والمسئوليات ويبدأ فى التذمر والتمرد.
7- لا مانع من اللجوء لأخصائى نفسى والاتفاق مع المدرسة بمن فيها من معلمين وأخصائيين اجتماعيين للتأثير فى سلوك الطفل وتعديل عاداته بأسلوب علمى وطبى سليم.
8- اتباع نظام النقاط والجدول لكتابة إنجازات وأخطاء الطفل على لوحة بارزة أمام الطفل ليلاحظها ويتابعها طوال الوقت فيضبط تصرفاته، مع إجراء تقييم أسبوعى، بحيث تزيل كل نقطة سلبية فى مقابلها نقطة إيجابية، ثم تجمع باقى النقاط الإيجابية المتبقية ليحاسب عليها الطفل فى النهاية.
9- درب الطفل على ممارسة الهوايات كالرسم والرياضة والتنفس بعمق لتفريغ الطاقة والتخلص من التوتر والإنفعال، بدلا من التنفيس عنها فى صورة سلوكيات خاطئة.
موضوعات متعلقة

تعلم كيف تستفيد من وقتك بشكل صحيح؟

كيف تربى طفلك على خلق الأمانة ؟