الرئيسية / باب على العالم / بالصور.. تعرف على أغرب 13 مدرسة حول العالم

بالصور.. تعرف على أغرب 13 مدرسة حول العالم

من منا لا يعلم شكل المدارس المصرية التقليدية، التى تربى فيها أبائنا من قبلنا، ومازالت حتى الآن دون تطور فى شكلها أو خدماتها، يتعلم بها أبنائنا، وأشقائنا الصغار.
يضم لك هذا الموضوع، صور لأغرب 13 مدرسة حول العالم، والتى بدورها ستثير لديك الغيرة مما يجده الأطفال من تميز، وستتمنى لو أنك تقضى يوم بأحدها.
1 (3)
1- مدرسة ماكوكو العائمة، بنيجيريا:
مدرسة فريدة من نوعها، تم بنائها فى المنطقة الساحلية فى أفريقيا، وقد بنيت بهذا التصميم لمقاومة ارتفاع منسوب المياه فى البُحيرة، وتضم فصول ومناطق للعب، ولديها القدرة على ضم حوالى 100 طفل، حتى فى الظروف الجوية القاسية.
2 (1)
2- المدرسة “المكعب” بكوبنهاجن بالدنمارك:

هى مدرسة ثانوية تضم حوالى 1100 طالب، وتم بنائها على شكل مكعب زجاجى واسع، ويتميز بإحاطته بالزجاج من كافة الاتجاهات، يشعر الطالب أثناء دراسته بها وكأنه فى فضاء مفتوح يطلع على البيئة، والتى تشجع بدورها مرونة الطلاب والتفكير الإبداعى لديهم.
3 (1)
3- مدرسة النظام الفردى للطلاب بأستراليا:

تتميز بتصميم خارجى غير عادى ومشرق، واستراتيجية تدريس غير تقليدية، حيث تخصص لكل طالب منفردا خطة تعليمية خاصة به، ويمكن بسهولة تعديل تلك الخطة من قبل المعلمين وأولياء الأمور، كما أنه من حق الأطفال تقديم اقتراحات لتحسين العملية التعليمية، وجعلها أكثر راحة.
4 (2)
4- مدرسة الواقع الأمريكية:

منذ دخول الطالب لتلك المدرسة، يتعلم ما يحلو له، وذلك لمساعدتهم فى تحقيق أحلامهم المهنية، حيث يخضع الطالب لمختص فى التعامل مع الأطفال بالمجال الذى يرغب فى العمل به، بعد انتهاء دراسته، ويدرسون ما سوف يحتاجون له حقا فى حياتهم المهنية فى المستقبل، وتوسعت تلك التجربة حتى بلغ عدد تلك المدارس إلى 55 مدرسة.
5 (1)
5- مدرسة تشبه المكاتب بأوهايو بالولايات المتحدة:

هذه المدرسة لا يوجد بها فصول دراسية، فقط غرفة رئيسية ضخمة، مقصمة إلى 300 مكتب، واحد لكل طالب، ولديه كمبيوتر خاص به، وتتم خطة التعليم بشكل فردى من خلال الكمبيوتر، ليتعلم الطلاب بأنفسهم، وفى حال كان لديهم أسئلة، يمكنهم تحويلها إلى مدربين للمساعدة.
6 (1)
6- مدرسة الأشياء “الخطيرة” سان فرانسيسكو، كاليفورنيا

وتعتمد تلك المدرسة فى الأساس، على تدريس كافة الأمور الخطيرة التى يحذر الآباء أبنائهم عن فعلها، ويمنعونهم منها، حيث يسمح لهم باللعب بالنار، وتفكيك الأجهزة المنزلية، وغيرها من الآمور التى تؤدى إلى ابتكارهم العديد من الأشياء فيما بعد، وإضافة لمسات جديدة للكثير من الأمور.
7 (1)
7- مدرسة “البنت زى الولد” ستوكهولم بالسويد:

ويقوم البرنامج التعليمى فى هذه المدرسة على مبدأ المساواة التامة بين الطلاب “البنت والولد”، والمعلمين يتجنبون استخدام الضمائر “هو” و “هى”، واستبدالها بأسمائهم الأولى أو يشار إليهم بأى أمر أخر لا يفرق بين الجنسين.

ويهدف هذا النظام لمحاربة الصور النمطية فى التعليم، أو شعور البعض بالاختلاف عن الآخرين، ويساهم هذا النهج فى التدريس على تربية أطفال أصحاء عقليا.
8 (1)
8- المدرسة اللامعة استوكهولم بالسويد:

تم تجهيز تلك المدرسة وفقا لأحدث معايير التعلم، للوصول إلى عملية تعلم بمستوى جديد وأكثر تقدما، فبدلا من المكتبات التقليدية، تم تصميم الممرات بالمدرسة بشكل مبتكر، وتزويدها بالعديد من وسائل الإعلام فى إطار خدمة المنهج الدراسى، وتتيح مجالات للتعلم الفردى، وإجراء مشروعات فى مجموعات صغيرة.

كما أنه تم تزويد كل ممرات التعلم بخدمة “الواى فاى”، وتسميته بممر التعلم لتعزيز التعاون بين الطلاب والمعلمين وخلق فرص التعلم متعدد التخصصات وبين الصف.
9 (1)
9- وادى السليكون سان فرانسيسكو بكاليفورنيا:

هذه المدرسة لا علاقة لها بالنهج التقليدى للتدريس، وتهدف لتعلم الأطفال والتفكير بمرونة وتحسين مهاراتهم التكنولوجية، حيث تخصصت فى الأطفال من عمر 4 سنوات، حتى 14 سنة، وتدعم برامجها التعليمية بالأنشطة، وتعليم برنامج 3D لتصميم المسارح وغيرها.
10 (1)
10-مدرسة ستيف جوبز بأمستردام بهولندا:

لكل طالب خطته التعليمية المنفصلة عن الآخرين، والتى تأخذ بعين الاعتبار مواهبهم ومهاراتهم، ويتم تقييم هذه الخطة وتعديلها كل ستة أسابيع من قبل الطفل، ووالديه، ومدرسه.
11 (1)
11- مدرسة الإبداع والابتكار نيويورك، بالولايات المتحدة الأمريكية:

هى مدرسة أشبه بالملعب، وتشجع الطلاب على تكريس المزيد من الوقت للتعلم، وتعد برامج لمناقشة سبل تحسين إعادة التدوير، وخلق نماذج ثلاثية الأبعاد “3D” من مدينة نيويورك، وتفعل الكثير من الأشياء الممتعة الأخرى التى تنمى فضول الأطفال.
12 (1)
12- مدرسة بالجبال ستوكهولم السويد:

من غير المرجح، أن يشعر الأطفال بتكل المدرسة بالملل، بفضل المصممين ذوى الخبرة، حيث تبدو كعالم سحرى يتيح للأطفال تحجيم أحد الجبال، والدخول إلى الكهف، والدردشة على طريق شجرة، وتخلو من الفصول، إذ أن المبنى كله مساحة مفتوحة ضخمة، وتعتمد الأطفال على أجهزة الكمبيوتر لأداء مهامهم، وخطة التعلم تتضمن أيضا الموسيقى والرقص والفن.

13 (1)
13- المدرسة الخضراء فرنسا:

هى مدرسة أشبه بالحديقة، حيث يغطي سطح المبنى وجميع الساحات الخلفية للمنازل بالعشب، حيث لدى أصحابها اعتقاد أن جلوس الطلاب على المقاعد المتربة ضار على صحتهم، ولابد من حصولهم على المزيد من الهواء النقى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *