الرئيسية / توب / 6 معلومات لا تعرفها عن أهمية النوم تحت أغطية خفيفة فى البرد

6 معلومات لا تعرفها عن أهمية النوم تحت أغطية خفيفة فى البرد

الجميع يلجأ فى ليالى الشتاء القارص خلال نومه ليلا باستخدام أغطية ثقيلة وكثيفة لتجنب البرد، وللحصول عى نوم دافئ هنئ بعيدا عن الطقس الشتوى، إلا أن هناك دراسات وأبحاث أكدت 6 فوائد هامة للغطاء بغطاء خفيف خلال الشتاء.

1 – التخفيف من أمراض القلب والجسد، فهذه الأمراض تنتج في العادة من زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، وارتفاع ضغط الدم، وكذلك الأمراض التي تنتج عن مرض السكري، كما علينا أن لا ننسى أن التخلص من الألبسة التي تحتوي على المطاط الضيق يساعد في زيادة تدفق الدم والأكسحين في الجسم وبسهولة.

2 – ضبط هرمون الكورتيزون ، وعلاقته بالنوم بشكل خفيف من الملابس أو الأغطية فقد وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذي ينامون في الحالة الأولى أي بعدد خفيف من الألبسة والأغطية كانوا أقل عرضة لاضطراب هذا الهرمون من غيرهم، وبالتالي كانت طبيعة نومهم أسهل وابسط ولم يتعرضوا بذات النسبة لما يطلق عليه اضطرابات النوم.

3- الاستيقاظ في حالة نشيطة أيضا، لقد وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين ينامون بطريقة خفيفة من الملابس أو الأغطية وخاصة تلك الملابس المطاطية حول الجسم يشعرون بالمزيد من الراحة عند الاستيقاظ والمزيد من النشاط، أما السبب في ذلك فهي أن التخفيف من الملابس والغطاء يساعد على التقليل من إفرازات هرمونات التوتر، ويساعد على تنظيم الكوليسترول.

4 – زيادة الخصوبة، في حال النوم في غطاء خفيف والتخلي عن الملابس الضيقة والأغطية، فانت تعمل على ضبط حرارة الجسم وعدم زيادتها مما يساعد على حفظ الحيوانات المنوية وإعطاءها الفرصة للعمل بشكل أفضل، إذا لمن يعانون من المشاكل في الخصوبة دوما ما ينصح بتجنب الملابس الضيقة والحرارة العالية أو إبقاء الهاتف في الجيب الأمامي.

5 – يساعد على النمو، في مسألة النمو عند الجسم البشري فهرمون الميلاتونين، ذو تأثير كبير في هذه العملية ، ولهذا يجب أن يكون هذا الهرمون ضمن مستويات معتدلة حتى يقوم بعمله بشكل جيد، إن النوم في غطاء خفيف والابتعاد عن تلك الملابس الكثيرة والأغطية يساعد على توازن هذا الهرمون وبالتالي المساعدة على النمو عند الإنسان.

6 التخفيف من السمنة، هنا المعادلة مرة أخرى ترتبط بهرمون الكورتيزون، وهذه المعادلة ليست بسيطة ولكنها أيضا سليمة، فأنت في حالة النمو بهذه الطريقة تساعد جسمك على الحفاظ على رشاقته وبطريقة غير مباشرة، إن عملية النوم بالألبسة الخفيفة أو الأغطية، يساعد كما قلنا سابقا على الحفاظ على حرارة الجسم، مما يساعد مع العديد من العوامل الأخرى على الحفاظ على استقرار هرمون الكورتيزون في الجسم، والنوم بعمق، لكن من المعلوم جيدا أن النوم المضطرب والأرق والتوتر تساعد على زيادة إفرازات الهرمون مما تعمل على زيادة شهية الإنسان، وبالتالي الزيادة في تناول الأطعمة التي تعمل على زيادة الوزن، على الإنسان أن ينام مرتاحا وأن يصحو بحالة من النشاط والأمان حتى لا يشعر بالاضطراب والجوع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *