الرئيسية / توب / هل ينجح العلماء فى استنساخ وعودة الحياة للحيوانات المنقرضة؟

هل ينجح العلماء فى استنساخ وعودة الحياة للحيوانات المنقرضة؟

كتبت نعمة القاضى
يحاول عدد من العلماء استعادة الحيوانات المنقرضة بالتوصل إلى الـ”DNA” الخاصة بهم، فى محاولة لتجهيزه واستنساخه، وإعادته إلى الحياة مرة أخرى، فهل تعود الكائنات المنقرضة يوما.
اتفق العلماء أن هناك عددا من التغيرات سواء المناخية أو البحرية، أو أحد الكويكبات يكون قد ضرب الأرض وتسبب فى فقدان الديناصورات.
ولكن تزايد قلق العلماء بسبب ارتفاع معدلات الانقراض، وتوقعوا أن نصف عدد الكائنات النباتية والحيوانية الموجودة، تواجه خطر الانقراض عند الوصول إلى عام 2100.
ويعد تدمير الأماكن التى تعيش فيها هذه الحيوانات أو الطيور، من الأسباب التى أدت إلى الانقراض فى العصر الحديث، حيث تفقد أماكن المعيشة التى تشعر من خلالها بالأمان، بسبب إزالة الغابات، وزيادة عدد السكان والتلوث البيئى، أو تلوث المياه.
من أشهر الحيوانات التى تعرضت للانقراض طائر الدودو
طائر الدودو من الطيور التى سكنت جزيرة موريشيوس، ويعادل طوله متر واحد، ويتراوح وزنه من 10 كيلو إلى 18 كيلوجرام، ولم يتم معرفة شكله طائر الدودو إلا عن طريق الرسومات التوضيحية التى وصلت من القرن 17.
وكان البحارة تحب صيدة ويقبلون على أكل لحمة إلى أن تعرض للانقراض، من قبل البحارة، وكانت آخر رؤية لطائر الدودو عام 1662.
ومن الكائنات التى انقرضت بسبب تلوث المياه، بمخلفات التصنيع، والسفن، والصيد الجائر للأسماك، دولفين نهر بيجى، الذى يعتبره الصينيون ثروة وطنية، إلا أن بناء السدود، وتلوث البيئة المائية أثرت على تواجد هذا الدولفين بالنهر إلى أن تم انقراضه.
2006 أول إعلان للباحثون عن انقراض دولفين نهر بيجى
وبدأ دولفين نهر بيجى حى يواجه خطر الانقراض منذ عام 1996، وبذلت العديد من الجهود البيئية للحفاظ على دولفين النهرى، ولكن الجهود لم تنجح، كان يعيش هذا النوع من الدلافين بأنهار المياه العذبة منذ عام 2001، وظل منذ هذا التاريخ البحث عن أى ناجى منه، بلا جدوى، وكان عام 2006 أول إعلان للباحثون بأن دولفين نهر بيجى تم أدراجه قوائم الحيوانات المنقرضة، حيث لم يعثروا على أى دولفين على قيد الحياة .
أنواع عديدة من الكائنات الحية التى انقرضت
ومن أنواع الكائنات الحية التى انقرضت طائر الدودو، وبطة ابرادور، والحمام الزاجل، والغراب هاواى، وحمامة سوكورو، وببغاء ولاية كارولينا، والدب أطلس، والأرخص، وسيسكو الأسود الزعنف، وفقمة منطقة البحر الكاريبى، ونمر قزوين، وعصفور داكن البحر، وكوغار الشرقية، والفيل الطائر، وأسد البحر اليابانى، والنمر ياوان، وبالى النمر، والتيروصورات، وصابر ذو أسنان القط، وحيد القرن الأسود الغربى، صوفى العملاقة، الأسد البربرى، الضفدع وايومنغ، البونوبو، والضفدع الذهبى، ونسر هاست.
هل من الممكن استعادة الحيوانات المنقرضة يوما، فى محاولة للاستنساخ، والإعادة للحياة مرة أخرى، والايل الأيرلندى الضخم، الذى تميز بكبر حجم القرون التى وصلت إلى 4 أمتار، وحين تمت مقارنته بالأنواع العديدة من الأيائل التى توجود الأن نجده أقوى وأفضل من الناحية الجسدية، إلا أنه انقرض سريعا.
طائر البحر الداكن
ساهمت وكالة الفضاء ناسا فى اخفاق لها رغم العديد من الانجازات التى قامت بها عندما قضت على المستنقعات كمشكلة مؤقتة لها، بسبب البعوض مما دفعهم إلى وإزالة هذه المستنقعات التى تسببت فى القضاء على بيئة طائر البحر الداكن، حيث كانت مشاهدته الأخيرة عام 1987 وكان يتميز بخصائص نادرة ويحاول العلماء على استرجاعه من خلال عمليه مسح “DNA” فى محاولة لاستنساخه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *