الرئيسية / توب / كاميرا كانون أم نيكون..كيف تختار بينهما؟

كاميرا كانون أم نيكون..كيف تختار بينهما؟

تتربع شركتى كانون ونيكون على عرش الشركات التى تصدر كاميرات تصوير سواء فوتوغرافية أو فيديو، رغم محاولة التنافس للعديد من الشركات المصنعة للهواتف مثل سونى سامسونج و إل جى، وشركة بانسونيك أيضا، إلا أن الشركتين يظلان على العرش، ليس فقط لأجل الجودة والتقنية العالية، بل أيضا لخدمات ما بعد البيع ومراكز الصيانة والملحقات الخاصة بهما أيضا.

كيف تختار بين كاميرا كانون ونيكون؟
فى البداية فى الاختيار يجب أن تفرق بين الموديلات المتقاربة من حيث الإمكانيات والسعر، فلا تقارن موديل كاميرا لكانون من الفئات العليا بكاميرا كانون من الفئات المتدنية فى السعر، فمثلا، لا يجوز الممقارنة بين كاميرا Canon 70D (ثمنها 1000$ للجسم فقط) وبين كاميرا Nikon D5500 (سعرها 600$ للجسم فقط) لأن كل واحدة منهما في فئة سعرية مختلفة ، ولكن الكاميرات المتقاربة في الأسعار من الكانون والنيكون تكون بمواصفات متقاربة أيضاً مثل Canon 70D و Nikon D7100 فكلاهما في حدود 700-800 $ .
عوامل الاختيار بين الكاميرتين بعيدا عن السعر
1 – اختر وفق المواصفات الأفضل والأنسب لاستخدامك ، ولكن قبل أن تبدأ في البحث عن المواصفات والمقارنة يجب أن تعرف أن هناك عوامل أخرى تؤثر على الاختيار ، أولها توافر خدمة الصيانة والضمان وجودتها ، وهي من العوامل الحاسمة في الاختيار عندما يكون هناك تقصير في خدمة الضمان بواحدة من الشركتين أو عدم توافرها في محل إقامتك أو في مكان تستطيع الوصول إليه بسهولة ، في هذه الحالة أنت مضطر لاختيار الشركة الأخرى لأن تكلفة الصيانة ستفوق الفرق في السعر بمراحل.
2- توافر قطع الغيار والملحقات، فهل تتخيل معاناة صاحب الكاميرا الذي يحتاج إلى تغيير البطارية أو بطارية اضافية ولا يجدها متوافرة في محل اقامته أو مكان قريب منه ؟ وعلى ذلك يمكن قياس الأمر مع باقي قطع الغيار والملحقات مثل العدسات والفلاتر وأدوات العناية .
3- إذا كنت مبتدئاً في التصوير وتحتاج إلى شخص من أصدقاءك أو معارفك كي يعلمك استخدام الكاميرا والتعامل معها فيجب أن تعرف ان كل شركة من الشركتين لها برنامج (Software) مختلف عن الأخرى في كثير من التفاصيل ، وكذلك أزرار التحكم في الكاميرا توجد بها بعض الاختلافات ، ولذلك ستضطر إلى شراء الكاميرا التي يستطيع صديقك التعامل معها ويعرف طريقة استخدامها ، فإذا كان صديقك يتعامل مع كاميرات كانون ستضطر إلى شراء الكانون , والعكس اذا كان صديقك يتعامل مع كاميرات نيكون .

4- عدد الميجا بكسل (Megapixel، وكلما زاد عددها زادت دقة الصورة وقابليتها للتكبير بدون التأثير على جودتها ، فإذا كنت تحتاج الكاميرا في إنتاج صور قابلة للطباعة والتكبير فيجب أن تهتم بهذه الخاصية فكلما زاد عدد الميجابكسل كلما كانت صورك أفضل .
5- حجم المستشعر (Sensor) ، وكلما زاد حجمه كان الصورة أفضل ، ولكن الأمر لا يتعلق فقط بجودة الصورة فإذا كانت الجودة الفائقة للصورة لا تمثل أهمية كبيرة لك يجب أن تضع في اعتبارك أن المستشعر الكبير (Full frame ) يعطي نتائج أفضل من المستشعر ( Cropped frame ) حيث أن الأول يعطي زاوية رؤية أوسع للعدسة بينما يؤثر الأخير على الطول البؤري للعدسة ويجعله أكبر من الحقيقي مما يجعل المصور مضطراً للابتعاد عن المشهد حتى يظهر بالكامل وهو ما قد يكون غير متاحاً في الأماكن الضيقة ، وفي هذه الحالة قد يضطر المصور إلى استخدام عدسات قصيرة البعد البؤري حتى يضمن زاوية رؤية واسعة ولكن الصورة الناتجة منها قد تكون مشوهة الأطراف .
6- محرك التركيز الآلي (ِAuto focus motor) : وهي خاصية مهمة لكل من يضطر إلى استخدام عدد كبير من العدسات ، لأنه بالرغم من توافر عدسات تحتوى على محرك تركيز داخلي لكنها أغلى بكثير من التي لا تحتوى على محرك تركيز ، ولذلك فإن شراء كاميرا تحتوى على محرك تركيز حتى لو كانت أغلى فإنه يضمن لك التوفير في كل مرة تشتري عدسة .
7 – سرعة الغالق (Shutter speed)، أعلى سرعة غالق متاحة في الكاميرا ، هي خاصية مهمه لكل من يستخدم الكاميرا في تصوير أجسام متحركة مثل التصوير الرياضي أو تصوير الطيور أو تصوير قطرات الماء ، لأن بعض اللقطات قد تحتاج إلى سرعة غالق تصل إلى 1/10000 من الثانية، وعلى النقيض فإن أقل سرعة غالق متاحة في الكاميرا خاصية مهمة لكل من يستخدم الكاميرا في تصوير المشاهد ذات الاضاءة الضعيفة مثل تصوير الرسم بالضوء وتصوير النجوم فقد يحتاج تصوير حركة النجوم مثلاً إلى فتح الغالق مدة ساعة أو ساعتين ، وفي الحقيقة فإن أغلب الكاميرات الاحترافية تحتوى على خاصية فتح الغالق بدون زمن محدد أي أن المصور يتحكم في زمن التعريض بالكامل .
8 – عدد اللقطات في الثانية (fps) : سرعة التقاط الكاميرا تقاس بعدد اللقطات التي تستطيع تسجيلها في الثانية الواحدة ، وهذه الخاصية تستخدم غالباً في التصوير الرياضي وأي تصوير لأجسام حركتها سريعة بحيث تستطيع تسجيل عدة لقطات للجسم أثناء حركته لاختيار أفضلها ، وبعض الكاميرات تصل فيها سرعة الالتقاط إلى 10 fps .
9 – حساسية المستشعر (Iso) : وهي خاصية ضرورية لكل من يستخدم الكاميرا في التصوير الليلي لأن زيادة حساسية المستشعر تؤدي إلى امكانية استخدام سرعات أعلى للغالق مما يقلل من اهتزاز الصور ويقلل من استخدام الفلاش فتخرج الصور بألوان طبيعية .
10 – تصوير الفيديو : القاعدة المشهورة تقول أن الكانون أفضل من النيكون في تصوير الفيديو ، وسببها أن الكانون توفر تقنية التركيز الآلي أثناء تصوير الفيديو (video autofocus) بشكل حصري حتى الآن ، وهناك عامل آخر يؤثر على جودة تصوير الفيديو هو عدداللقطات في الثانية fbs ، وكلما زادد اللقطات في الثانية كانت جودة الفيديو أعلى .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *