الرئيسية / مدارس / 9 خطوات للفوز بحرب التوقف عن إدمان المخدرات

9 خطوات للفوز بحرب التوقف عن إدمان المخدرات

ازدادت نسبة إدمان الحشيش والماريجوانا، وغيرها من أنواع المخدرات، بل وتحولت لعادة سيئة يصعب التحكم فيها أو السيطرة عليها، وقد تتسبب في أضرار في العلاقات الاجتماعية والقدرة البدنية والأنشطة اليومية، يعتبر هذا بالتحديد أشد ضررًا بالنسبة للمتعاطين بصورة دائمة لمدة سنوات، لو كان هذا الشخص هو أنت أو أحد أحبائك، فعليك التأكد إن الإقلاع عن تدخين الماريجوانا هو أمر ممكن، و في الحقيقة يعتبر أسهل من الإقلاع عن باقي المواد المضرة.

1 – اتخاذ القرار
عليك في البداية معرفة تأثير الماريجوانا عليك. مدخنو الماريجوانا عادةً ما يكونون فاقدي النشاط ويشعرون في أغلب الوقت بكسل، كما يفتقدون الرغبة في المشاركة في أي أنشطة اجتماعية وخصوصًا مع غير المدخنين، وتتسبب كذلك بضرر في أعضاء الجسم الداخلية مثل القلب والرئة. ولهذه الأسباب بالتحديد فإن أعداد الأشخاص الذين يرغبون في الإقلاع عن تدخين الماريجوانا في تزايد مستمر، فكيف يؤثر ذلك فيك؟
2 – يجب عليك إجراء محادثة صادقة مع نفسك. عليك أن تجد بعض الوقت، كعدة ساعات أو حتى يومًا كاملًا والجلوس في مكان هادئ بمفردك. قم بإغلاق الهاتف الخاص بك حتى لا تتشتت وقم بالتفكير في الفائدة من تعاطي الماريجوانا. من بعض الأسئلة المهمة التي يجب أن تسألها لنفسك: متى كانت أول مرة تعاطيت الماريجوانا ولماذا فعلت ذلك؟ منذ متى تتعاطى الماريجوانا وكم مرة تتعاطاها؟ كيف تشعر قبل وبعد تعاطيها ؟ (حاول أن تفكر هل تتعاطى الماريجوانا لتسهيل الأفكار السلبية أم تتفادى مواجهة المشكلات عن طريقها، هل حدث مرة أن قمت بترك واجباتك بسبب التدخين؟ (تجاه نفسك أو عائلتك أو الأصدقاء)، هل هناك بعض الأنشطة التي تود القيام بها أو المشاركة فيها ولكنك لا تشعر بالحماس لفعل ذلك؟

3 -عليك البحث عن حافز للتوقف، كلما اقتربت من اكتشاف الحافز الذي يشجعك على التوقف، كلما ساعدك ذلك. فحينما تتأكد من الأسباب التي تجعلك تدخن من البداية، ستفهم الحافز الذي سيشجعك على التوقف، وقد يكون هذا الحافز مثلًا دخولك إلى الجامعة أو الاهتمام بعائلتك بصورة أفضل عن طريق إتقان رياضة ما، فإذا أردت التوقف عن تدخين الماريجوانا، فيجب أن تكون الحوافز حاسمة ومصيرية. وكلما كانت أقوى كلما زادت فرصتك في التوقف.
4 – لا تلقِ اللوم على أحد غيرك. من أهم النقاط التي يجب التفكير فيها، هي عدم لوم الناس أو ظروف المعيشةـ ولتكون ناجحًا في اتخاذ القرار، يجب عليك تحمل مسؤولية أفعالك، الصحيحة والخاطئة، سيساعدك هذا في التوقف والتفكير في نفسك بصورة جيدة والشعور بالرضا حتى ولو لم تأتِ النتائج كما ترغب.

5 – عليك معرفة الأعراض الجانبية، على الرغم من متعة تدخين الماريجوانا وتجربتها خصوصًا لأول مرة، فإن ذلك يأتي بالكثير من الأعراض الجانبية التي قد تستمر لمدة زمنية طويلة، ومعرفة هذه الأعراض قد تساعدك على التوقف، إليك بعض هذه الأعراض التي قد تؤثر فيك على المدى الطويل: زيادة معدل ضربات القلب، نقص التناسق بين الأعضاء الحسية، القلق، زيادة الحركة والنشاط، الهلوسة،الاضطراب، التقلبات المزاجية، نقص الخصوبة، العزلة، الميول الانتحارية، السلوك العدواني، العصبية.

6 – قم بإزالة الأشياء المحبطة من حياتك، للقيام بهذه الخطوة يجب عليك التخلص من أي شيء يذكرك بتدخين الماريجوانا، الملصقات، والأدوات، والموسيقى، والأفلام. تُعتبر هذه الخطوة مهمة، فحتى وإن اعتقدت أن المحافظة على كل ما سبق كنوع من التذكار وأنك قد قمت بحل المشكلة، إلا أنك في بعض الأوقات قد تشعر بالإغراء للعودة للتدخين مرة أخرى.
7 – كُن على استعداد لبداية حدوث أعراض الانسحاب. ويشمل هذا الاضطراب وقلة النوم وفقد الشهية والتعب وأحيانًا صداع في الرأس. لحسن الحظ فإن أعراض انسحاب الماريجوانا لا تأخذ فترة طويلة، فقد تستغرق حوالي من 10 إلى 15 يومًا، وتختلف الفترة باختلاف السن، والحالة الصحية، وفترة التعاطي.

8 – التحلي بالقوة والصبر، يجب أن يكون لديك أصدقاء يدعمونك. يجب عليك دائمًا ألا تحيط نفسك بأصدقاء يحثونك على تجربة المخدرات وغيره، وأن تكون برفقة أصدقاء يدعمون قرارك ويشجعونك على تركها، لأنهم سيكونون أكثر الأشخاص المتفهمين لموقفك بدلًا من أولئك الذين يشجعونك على العودة إليها مرة أخرى. قد يكونون أشخاصًا جيدين بصفة عامة ولكن التعرض للماريجوانا أثناء محاولة الإقلاع عنها سيجعلك ترغب بها أكثر من السابق.
9 – ابحث عن مجموعة دعم. توجد العديد من مصحات إعادة التأهيل والتي أثبتت أنها من الأسباب المشجعة على الإقلاع عن التدخين إذا شعرت بعدم قدرتك على فعل هذا بمفردك. مراكز إعادة التأهيل تعتبر نقطة بداية جيدة، ففيها لن تشعر فقط بأنك مسئول وسوف تحاسب، بل أيضًا ستكون محاطًا بمجموعة الأشخاص الذين قد مروا بنفس تجربتك.
بعض الأشخاص يجب أن يشعروا أنهم مهددون أو أن هناك سلطات عليا مسئولة عنهم حتى يقلعوا نهائيًا عن تدخين الماريجوانا. تعمل هذه السلطات على التأكد من عدم رجوعك للتدخين مرة أخرى بمساعدة العلاج الطبي والنفسي عن طريق العلاج السلوكي المعرفي كأهم علاج لمعالجة الاضطرابات الناجمة عن تعاطي الماريجوانا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *