الرئيسية / توب / استشهاد زيد بن حارثة أول شهيد للمسلمين فى معركة مؤتة

استشهاد زيد بن حارثة أول شهيد للمسلمين فى معركة مؤتة

كانت معركة مؤتة من أشرس المعارك التى حدثت فى التاريخ الإسلامى، وكانت المعركة بين الجنود الرومانية والنصارى العرب، وبين المسلمون الأوائل، كان قوة الرومان تفوق قوة المؤمنين، ولكن ثبات الرجال المسلمين، أزهل الروم خاصة أنهم أمام أقوى البشر فى العالم فى ذلك الوقت.

زيد بن حارثة ينطلق تجاه الصفوف

تقدم الصفوف زيد بن حارثة وقام بحمل الراية، وأذن للمسلمون بالتحرك، وكبر المسلمون، وأعطى زيد بن حارثة إشارة البدء للقوات المسلمة، وانطلق متجها نحو صفوف الجيوش الرومانية، وكان المشهد رائع، لم يحدث له مثيله من قبل بين المسلمون، وأصبح لا يسمع غير أصوات السيوف، وأنين المتألمين من الجنود، ولم يظهر من بين الأصوات إلا صيحات تكبير المسلمين، أو الأشعار التى تشعل حماس المسلمين إلى الجهاد، والموت فى سبيل الله، ولم يتواجد على الأرض إلا الدماء وتناثر الأشلاء فى أرجاء المكان.

أول شهيد للمسلمين

وكان استشهاد أول شهيد للمسلمين، فى هذه معركة مؤتة، البطل الإسلامى العظيم زيد بن حارثة، القائد والمجاهد، سقط وهو مقبل ليفتك بالأعداء وليس هاربا منهم، حيث أنه من أوائل المسلمون على الأرض، وكان بن حارثة هو الوحيد الذى ذهب مع الرسول ” ص ” إلى الطائف، حيث صاحبه فى كثير من المواضع، وظل كل قائد يأتى فى هذه الغزوة يقتل إلى أن جاء خالد بن الوليد الذى تراجع بالجيش حتى تم انسحابه ولن يقتل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *