الرئيسية / مدارس / أسطورتان تشرحان سر الانحناء على ركبة واحدة عند التقدم للخطوبة

أسطورتان تشرحان سر الانحناء على ركبة واحدة عند التقدم للخطوبة

من ضمن المشاهد المتداولة التى نراها دائما فى المشاهد الرومانسية فى الأفلام والمسلسلات على التلفاز، إقدام شاب للانحناء على إحدى ركبتيه أمام فتاة لخطبتها، ليقدم لها دبلة الخطوبة أو إهدائها وردة، وحتى الأن لازال الانحاء تعبيرا عن رومانسية الشاب تجاه حبيته.
هذا المشهد الشائع توارثته الأجيال دون معرفة خلفيته التاريخية أو أسبابه، إلا أن هناك أسطورتين يوضحا سبب التمسك بهذه العادة للتعبير عن مشهد الحب الخاص بالإنحناء بركبة واحدة.
التفسير الأول
خاص بالعصور الوسطى، حيث كان الفرسان ينحنون على ركبة واحدة فى كثير من المناسبات الاجتماعية والطقوس والتشريفات التى كانت تقام للوفود والضيوف، وأيضا فى حال التقدم للخطوبة، إلا أنه مع مرورو الوقت اختزلت الحركة للخطوبة والرومانسية.

التفسير الثانى
خاص بالشكل الدينى، حيث تم ربط الانحاء علا ركبة واحدة كدلالة على الإخلاص والخضوع، وأن الخضوع بهذا الشكل رغم أنه دينى إلى أنه تم ربطه بالخضوع للحبيبة فى إشارة للحب والرومانسية.

التفسيران السابقان سواء تفسير العصور الوسطى أو التفسير الدينيى، الإثنين يشرحان دلالة الانحناء على ركبة واحدة فى إطار الحب والرومانسية وليس فحسب طلب الزواج، بل دلالة وإقرار على الحب والإخلاص والخضوع للمحبوبة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *