10 أثار جانبية للثوم تعرف عليها قبل استخدامه

الثوم ، يعد صيدلية متنقلة ونعرفه بأنه مضاد حيوى طبيعى، يستخدم على نطاق واسع كمادة منكهة في الطعام، بل امتد استخدماه إلى العلاجات الطبية والتجميلية، ومع ذلك هناك آثار جانبية قليلة جدا للثوم التي يمكن أن تكون غير مرغوب فيه، وفي بعض الحالات، قد تكون ضارة جدا.

ما هو الثوم

هو نبات عشبى موطنه الأصلى أسيا الوسطى، يستخدم فى أصناف الطعام المختلفة حول العالم، يحتوى على عدة مواد غذائية بكميات كبيرة متضمنة فيتامين ب6 وج والمعادن والمغنيسيوم والفوسفات الكالسيوم والحديد والزنك، يقلل الثوم من خطورة الإصابة بسرطان المعدة وأمراض القلب .
الأثار الجانبية للثوم

1. حموضة المعدة
بعض الناس قد تشعر بحرقة فى المعدة بعد تناول الثوم، تأكد من أنك تستهلك كميات أقل فقط من الثوم هو كنت عرضة لحرقة.

2. تورم واحمرار وبثور على الجلد
في بعض الحالات عندما يتم استخدام الثوم على الجلد يمكن أن يسبب احمرار وتورم وحتى ظهور بثور على الجلد، تأكد من تجربة الثوم على جزء من جلدك للتأكد مع عدم تفاعله بالسلب.

3. نزيف في اللثة أو من الأنف
الثوم يمكن أن يتسبب في حدوث نزيف من اللثة أو من الأنف في بعض الناس، فيجب تجنب ذلك واستشارة الطبيب حول هذا الأمر.

4. صعوبة التنفس والشعور بضيق في الصدر
يمكن أن يسبب الثوم يسبب صعوبة في التنفس لدى بعض الأشخاص،والشعور بتعسر فى مجرى الهواء الخاص بك .

5. قد يخفض ضغط الدم
الثوم غير مفيد مع الأشخاص الذين يعانوا من انخفاض ضغط الدم فمن الممكن أن يسبب مضاعفات.

6. الغثيان والقيء والإسهال
الثوم يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالغثيان والقيء والإسهال في كثير من الناس،ـ في حال كنت تعاني من الغثيان بعد تناول الثوم، ينصح بعدم تناوله لتجنب ذلك.

7. التهاب وتوسع الأوعية:
أشارت الأبحاث أن الثوم يمكن أن يؤدي إلى التهاب شديد وتوسع الأوعية مما تؤدى إلى الكثير من الأمراض الضارة، لذلك يجب أن يؤكل الثوم باعتدال لتجنب الالتهابات والأمراض الناتجة عنه.

8. النفس الكريه
الثوم له رائحة نفاذة ويمكن أن ينكه أنفاسنا برائحة نفاذة جدا، لتجنب ذلك فإنه من المستحسن تناول كميات أقل من الثوم.

9. غير آمنة للنساء الحوامل والمرضعات
يجب على النساء الحوامل والمرضعات أيضا تجنب الثوم لانه يمكن أن يتسبب في حدوث نزيف أثناء الحمل وتشكيل خطر على صحة الجنين والأم.

10. يعوق عمل فيروس نقص المناعة البشرية
يقال أن الثوم يتداخل فى عمل دواء يسمى ساكوينافير الذي يستخدم على نطاق واسع لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية. لذلك، يجب أن المرضى الذين يعانون من فيروس نقص المناعة البشرية الذين هم تحت هذا الدواء الابتعاد عن الثوم وحتى الآخرين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية الذين هم تحت أي نوع من العلاج، واستشارة الطبيب إذا تناول الثوم هو آمن لهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *