بعد خناقة النواب وجامعة القاهرة على البناطيل المقطعة..الشباب والبنات ما بين المؤيد لمنع الملابس المقززة داخل الحرم الجامعى.. والمعارض لتنفيذها على الولاد

بناطيل مقطعة بعد خناقة النواب وجامعة القاهرة على البناطيل المقطعة..الشباب والبنات ما بين المؤيد لمنع الملابس المقززة داخل الحرم الجامعى.. والمعارض لتنفيذها على الولاد  
نهير عبد النبى    |   الإثنين 20 - 3 - 2017 16:09

بعد خناقة النواب وجامعة القاهرة على البناطيل المقطعة..الشباب والبنات ما بين المؤيد لمنع الملابس المقززة داخل الحرم الجامعى.. والمعارض لتنفيذها على الولاد

“مثلما منعوا النقاب عليهم منع البناطيل المقطعة داخل الحرم الجامعى”، ذلك ما طالب به  نواب البرلمان جامعه القاهرة ، فكانت البداية عندما طالبت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة، عضو مجلس النواب، بمنع دخول الطالبات إلى الحرم الجامعى والمدرجات مرتديات ملابس غير لائقة أو “بناطيل مقطعة”، ووجهت نداء للدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، بأن ينفذ هذه الدعوة بقرار إداري من الجامعة كما فعل فى قضية حظر النقاب.

وكان رد  الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، على تصريحات الدكتور آمنة نصير، ان التدخل فى حرية الملابس يستدعى قانون وعليك استصدار قانون من مجلس النواب وأنت عضوة به “،وان جامعه القاهرة لم تمنع ارتداء النقاب ولكن منعت التدريس بالنقاب وذلك لوجود قصور فى توصيل المعلومة للطلاب والطالبات .

وفى حالة الشد والجذب بين النواب وجامعه القاهرة سأل “كايرو دار”، الشباب عن رأيهم فى منع دخول الطلاب بالملابس الغير لائقة والبناطيل المقطعة” الحرم الجامعى” وكانت الردود كالأتي.

قالت ضحى مصطفى “افتقدنا فى مصر القيم والاخلاق والتعليم الصحيح ، واغلب الاهالى معندهمش وعى حتى يصلحوا القيم والمفاهيم للشباب والبنات، فعندما تقوم الجامعه بمنع دخول البناطيل المقطعه والملابس المقززة فذلك خطوة جيدة ، فالاساليب والتربيه اختلفه عن زمان فمنذ سنوات قليلة كان لا يجرؤ اى طالب على شرب السجائر داخل الجامعه ولكن الان يشربونها فى المدرج وامام الاساتذة” .

وقالت داليا على : اؤيد جدا ذلك القرر واتمنى ان يمنعوهذه البناطيل عموما فى السوق وليس لدخول الجامعه فقط

ومن جانبها قالت نورهان صفى ،”البناطيل المقطعة  مستفذة جدا سواء للبنت او للولد ولا تفرق عن “الهوت شورت” فيجب ان يمنعوها لان جامعه القاهرة بها العديد من الطلاب من الأرياف والمناطق الشعبية فرد فعلهم هيكون غير لطيف “

بينما قالت جهاد محمد،اذا تم قرار منع الطلاب بدخول بالبناطيل المقطعة فمن الاولى منع الكثير من الاساليب الخاطئة والملابس المقززة مثل الفيزون والكعب العالى والميكب المبالغ فيه ،فانا غير مؤيدة لهذا القرار الى فى حاله منع الكثير من العادات السيئة داخل الحرم الجامعى

ويتفق معها محمود سمير حيث قال ،غير مؤيد لهذا القرار غير على البنات فقط لان لا الشرع ولا الدين يسمحوه للفتاه ان تخرج بهذه الملابس المقززة لكن لا حرج على الولاد فى ذلك وهى حرية شخصية

“دة مكان للدراسة مش عرض ازياء ” ، ذلك ما قالته سما محمد التى ترى ان اللبس حرية شخصية ولكن يجب  ان نحترم المكان الذى ندخله سواء كان جامع او كنيسة او جامعه فلكل مكان زى وملابس معينه .

ومن جانبها قالت نرمين سامى، اتمنى ان يتم تنفيذ ذلك القرار وان يطبق فى جامعه عين شمس ايضا نظرا للملابس المستفذة هناك ، وان يمنعوه ايضا موضه الذهاب الى الجامعه بالبيجامة كما فعلت احدى الطلاب منذ فتره قصيرة.

 


اضف تعليق

اضف تعليق

البريد الالكترونى لن يتم نشره