الرئيسية / توب / لا تؤخر التبول فقد يرتد البول للكلى ويسبب الأمراض

لا تؤخر التبول فقد يرتد البول للكلى ويسبب الأمراض

يعد التبول من أحد الطرق التي تمكن الجسم من التخلص من الأوساخ في الجسم، وعادة ما ، إذ تقوم الكلى بتكوين هذا البول من خلال فلترة الأوساخ من الدم، ولكن ما هي كمية البول التي تستوعبها مثانة الإنسان؟

ضرورة إفراغ المثانة من البول

يتكون التبول من تجمع لمخلفات كيميائية بالإضافة للأملاح، وتختلف حجم المثانة عند الأشخاص، ولا يجب الإحجام عن التبول ومن الضرورى إفراغ المثانة عند الحاجة.

حيث يسبب الحفاظ على البول فترة داخل المثانة، الإصابة بعددا من الأمراض، خاصة إذا كان الشخص مصاب أصلا بعدد من الأمراض، منها تضخم البروستاتا، والكلى، والمثانة العصبية والمثانة العصبية، كما يحذر الأطباء من تأخر التبول عندما تأتى الرغبة فى ذلك، لتجنب زيادة احتمالات  الإصابة بالتهاب المسالك البولية.

ويأتى الشعور بالتبول عندما تحتوى نصف المثانة بالبول، ويتسبب ذلك فى نشاط أعصاب المثانة التى تبعث إشارة للدماغ بحاجتها إلى التبول، ويكون رد الدماغ هو إرسال إشارة إلى المثانة لحفظ البول داخل المثانة إلى أن يقرر الشخص ضرورة التبول.

تأخر التبول يؤدى إلى الأمراض :

1- تأخر التبول يزيد من خطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية، حيث يسبب عدم التبول بانتظام على تكاثر البكتيريا فى المثانة، مما يؤدى إلى الإصابة بالالتهابات.

2- قد يرتد البول إلى الكلى، فى عدد من الحالات النادرة ويسبب ضررا بالغا.

3- تفقد المثانة القدرة على إفراغ المثانة عندما تكرر الاحتفاظ بالبول لفترة داخلها،

وفى حالة الشعور بضرورة التبول وتواجه مشكلة العثور على المرحاض، فمن الضرورى شغل العقل بشئ آخر، مثل الاستماع إلى الموسيقى، أو المشى، أو بقاء الجلوس.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *