الرئيسية / توب / دراسة: مشاهدة الشاشات 3 ساعات يعرض الأطفال للإصابة بالسكرى

دراسة: مشاهدة الشاشات 3 ساعات يعرض الأطفال للإصابة بالسكرى

أفادت دراسة حديثة تؤكد أن مشاهدة الأطفال للشاشات المختلفة مثل “التليفزيون، أو الهاتف الذكى، أو الحاسب، أو الأجهزة الكفية”، تزيد من احتمال تعرض هؤلاء الأطفال للإصابة بمرض السكرى من النمط الثانى.

مشاهدة الشاشات 3 ساعات يسبب الإصابة بالسكرى

أشار الباحثين إن مشاهدة التليفزيون أو اللهو بألعاب الفيديو، والجلوس أمام شاشات الحواسب، أو الهواتف الذكية وغيرها، أكثر من 3 ساعات بشكل يومى يزيد من مستوى الدهون فى جسم الطفل، كما يزيد من المقاومة نحو الإنسولين، بمعنى تراجع قدرة جسم للطفل على ضبط معدلات السكر فى الدم.

ويرى الباحثون أن الحد من ساعات الجلوس أمام الشاشات الإلكترونية للأطفال يجنبهم مواجهة أحوال صحية أسوأ.

تقليل زمن المشاهدة يقلل احتمالات الإصابة

وتؤكد كلير نايتنغيل، أستاذة بجامعة سان جورج بلندن ومعدة الدراسة الرئيسية بحسب الدراسة أن تقليل الزمن لمشاهدة الأطفال للشاشات الإلكترونية يقلل من احتمالات الإصابه بأخطار السكرى، من النمط الثانى، من الجنسين.

وكشفت دراسة سابقة أن البالغين الذين يجلسون أمام الشاشات أو الحاسبات يواجهون أكبر خطر لزيادة الوزن والإصابة بمرض السكرى، من النمط الثانى.

حلل الباحثون بيانات 4500 طفل أعمارهم  بين 9 و10 سنوات، حيث تم فحص الأطفال لبيان معدلات السكر الصائم، والواسمات الالتهابية، ومقاومة الإنسولين، وضغط الدم، ومستوى الدهون فى الجسم.

وجد الباحثون أن 4 % من الأطفال فقط لم يشاهدوا التليفزيونات أو الشاشات الإلكترونية مطلقا، وأن 34 % شاهدون الشاشات الإلكترونية، أقل ساعة واحدة يوميا، و28 % منهم كانوا يشاهدونها بمعدل ساعتين يومياً، و13 % يشاهدون  3 ساعات كل يوم، و18 % يشاهدون أكثر من 3 ساعات يوميا.

وجد الباحثون نسبة الدهون فى الجسم أكبر عند الأطفال الذين شاهدوا الشاشات الإلكترونية لساعات أطول، كما وجدت معدلات أعلى لمادة ليبتين “leptin”، الهرمونية التى تؤثر على ضبط الشهية ومقاومة الإنسولين.

ويؤكد الباحثون أن الدراسة بحاجة إلى إجراء مزيد من الدراسات، ونشرت نتائج الدراسة فى 13 مارس الجارى بمجلة “Archives of Disease in Childhood”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *