الرئيسية / الأدب و الشعر / من هو الشاعر الأسبانى لوركا؟

من هو الشاعر الأسبانى لوركا؟

فيديريكو غارثيا لوركا، أو لوركا أحد أهم الشعراء فى تاريخ أسبانيا ، تميز لوركا بالعديد من المواهب من  الكتابه للمسرح إلى عزف البيانو والرسم

النشأة

ولد لوركا في فوينتي فاكيروس بغرناطة في” يونيو 1898″،  يعده البعض أحد أهم أدباء القرن العشرين،و واحد أبرز كتاب المسرح الإسباني في القرن العشرين بالإضافة إلى زميليه أنطونيو بويرو باييخو ورامون ماريا ديل بايي إنكلان، وتعد مسرحيتيه عرس الدم وبيت برناردا ألبا من أشهر أعماله المسرحية، فيما كانت قصيدة شاعر في نيويورك من أشهر أعماله الشعرية.

أنطباعات ومناظر هو أول كتاب نثرى فى مسيرة لوركا الأدبية، ثم طبع أول ديوان شعر له تحت إسم  “كتاب الأشعار”  عام 1921 دون أن يثير كثيراً من الانتباه في غير وسطه، ولكن لوركا على كل حال كان كثير الأعراض عن النشر وكان على أصدقائه الأدباء أن يقوموا بالعديد من المحاولات ليحتالوا للفوز بإحدى قصائده لنشرها في دورياتهم. ومع أنه لم ينقطع عن نظم الشعر فإن ديوانه (أغان) لم يظهر حتى عام 1927 غير أنه استطاع بما له من قوة الشخصية أن يؤثر في الشعراء الآخرين من قبل أن تظهر أعماله الهامة.

أعدام لوركا

أُعدم لوركا رمياً بالرصاص بتهمة كونه جمهوري في الأيام الأولى من الحرب الأهلية الإسبانية، وقد جرى إعدامه كما يظن في الطريق بين فيثنار وألفاكار، على التلال القريبة من غرناطة،  ولكن جسده كما تنبأ في أحدى قصائده، لم يعثر عليه:

“وعرفت أنني قتلت

وبحثوا عن جثتي في المقاهي والمدافن والكنائس

فتحوا البراميل والخزائن

سرقوا ثلاث جثثٍ

ونزعوا أسنانها الذهبية

ولكنهم لم يجدوني قط”

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *