الرئيسية / توب / مرض نادر يلون البول بالأسود ويجعل الجسم يهاجم العضلات

مرض نادر يلون البول بالأسود ويجعل الجسم يهاجم العضلات

تعرف على الإصابة التى أصيبت بها امرأة بمرض نادر، ولا يمكن أن تتحرك، وشخص لها الأطباء بأنها أًصيبت بحالة من الحساسية تتسبب فى تحويل لون البول عند هذه المرأة إلى اللون الأسود، مما أصابها بالذعر، خاصة عند ذهابها إلى صالة الألعاب الرياضية، وكان عملها فى التمريض يتطلب كثرة الحركة، هو “حساسية” عند ممارسة التوتر، يهاجم جسدها العضلات.

شخص الأطباء الأخصائيين فى كامبريدج، حالة “جيما هولتبى” التى تبلغ من العمر 35 عاما، أنها حالة تسمى “فلكاد ديفيسيانسى” شديدة حيث أنها حالة نادرة، أصيبت بها فى عام 2012، وكان جسدها غير قادر على تحطيم الدهون، ولكنه يستهدف العضلات بدلا من القضاء على هذه الدهون، وأنه خطأ جينى يسبب عدم عمل الانزيم بشكل صحيح.

 

وتسبب لها هذه الحالة الكثير من الألم، كل تمرين، كما كان من الضرورى تناول الدواء واستخدام الاسكوتر فى التنقل باقى حياتها، وكان عليها أيضا اتباع نظام غذائى منخفض الدهون، وعالى الكربوهيدرات.

 

كانت هذه المرأة تعمل ممرضة وكان عليها استخدام كرسى متحرك، بعد أن كانت تمارس الرياضة، ولكنها أصبحت طريحة الفراش، وتغيرت حياتها، وقالت: “قبل أن أصيب بهذه المرض لم أتوقف أبدا، عن ممارسة الرياضة، وكنت أذهب إلى صالة الألعاب الرياضية، وكنت دائمة العمل ولكن تحولت حياتى.

 

وبعد أن أجرى الأطباء سلسلة من الاختبارات التى كشفت عن تغير فى وظائف الكبد ومستوى انزيم العضلات،

وجد أنه قد يؤدى إلى مشاكل خطيرة إذا لم يعالج بسرعة، ويتضمن ظهور التعب شديد وبطيئ، والتعرق المفرط، والتنفس السريع، وعدم انتظام ضربات القلب.وإذا تركت دون علاج، “فلكاد” يمكن أن يؤدى إلى مشاكل أكثر خطورة تهدد الحياة مثل حبس الجهاز التنفسى، والسكتة القلبية، والغيبوبة وتلف فى الدماغ.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *