الرئيسية / توب / مرض نادر يحتم زراعة كبد  لطفل عمره 4 سنوات

مرض نادر يحتم زراعة كبد  لطفل عمره 4 سنوات

يعيش الطفل الفلسطيني”اسماعيل على” معاناه شديد، وقد أصابه فى الكبد مرض نادر، ويبلغ من العمر 4 سنوات، وحتى لا يتم القضاء عليه بالموت، عليه البقاء تحت الضوء الأزرق 20 ساعة يوميا للبقاء على قيد الحياة.

ويعيش الطفل مع ويعيش الطفل مع الأسرة فى لوتون ببريطانيا، وقد أصيب كبد اسماعيل بمرض غريب ونادر، يعرف بـ ” متلازمة كريجلر نجار”، ويعانى من هذا المرض 100 شخص فى العالم كله.

فقد الانزيم الذى يحطم خلايا الدم الحمراء القديمة

ويتضمن المرض منع وجود إنزيم مهم وظيفته هى تحطيم خلايا الدم الحمراء القديمة، والفاسدة، والتى تزيد عن المستوى الطبيعى فى الجسد، ويسبب ذلك اصفرار العين كما يؤدى إلى تراكم السموم فى الكبد.

وأكد الأطباء أن علاجه الوحيد هو عملية زراعة الكبد، ولكن والدته، تخاف على حياته من هذه العملية، حيث يزيد الضوء من الأوكسجين الذى يتسبب فى ذوبان البيليروبين  بسهولة فى الماء، ويساعد الكبد على التخلص منه.

حرم المرض الطفل من اللعب حيث يعيش معظم الوقت على سرير تم توصيله بالأشعة الزرقاء “الأشعة فوق البنفسجية”، وذلك منذ أن بلغ أسبوع واحدا من العمر، وكان قرار أسرة الطفل بإعداد سرير مجهز بمعدات خاصه بتوصيل الأشعة، لمحاولة بقاؤه على قيد الحياة رغم أنها محاولة قد تنقذه.

يتعرض الطفل  40 درجة مئوية

قالت شاهزيا تشودارى والدة الطفل ” يتعرض الطفل  40 درجة مئوية، طوال الوقت يلعب يأكل وينام تحت الضوء، ولا يوجد أمامنا خيار، إن تراكمت السموم فى جسده، قد تؤدى إلى تلف فى الدماغ وقد تقضى عليه”

ويعمل العلاج بالضوء على الحفاظ على مستوى “البيلروبين” الناتج من تحطم كرات الدم الحمراء، وساعتين فقط فى اليوم هى فترة ذهاب إسماعيل إلى المدرسة،  ولكن فى حالة تحسن الحالة الصحية له.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *